ربة منزل "تقطع وتطبخ" رؤوس ارهابيي داعش


30/9/2016 10:43:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
ربة منزل "تقطع وتطبخ" رؤوس ارهابيي داعش

وحيدة محمد، ربة منزل عراقية، لكنها امرأة غير عادية ترتدى الأسود وتحمل سلاحها مثل آلاف المقاتلين في العراق، عمرها 39 عاما، ومعروفة باسم أم هنادى، وتقود قوة مكونة من 70 رجلا فى الشرقاط، على بعد 80 كيلومترا جنوب الموصل بالعراق، وتمثل هي ورجالها جزءا من ميليشيا قبلية ساعدت القوات الحكومية مؤخرا في طرد داعش من البلدة. وفى هذه المناطق الريفية بالعراق والتى يهيمن عليها الرجال، فإن وجود مقاتلات من النساء يعد أمرا نادرا.
ولا يعد هذا أمرا جديدة بالنسبة لها، فتقول السيدة العراقية إنها بدأت تحارب الإرهابيين منذ عام 2004، وعملت مع قوات الأمن العراقية وقوات التحالف، ونتيجة لذلك أثارت بشدة غضب ما أصبح يعرف فيما بعد بداعش. وتشير إلى أنها تلقت تهديدات من القيادة العليا لداعش ومن أبو بكر البغدادى، زعيم التنظيم، نفسه. لكنها رفضت الاستسلام، وتشير إلى أنها على قائمة التنظيم للمطلوبين أكثر من رئيس الوزراء العراقي. وتتذكر أم هنادى، أنهم زرعوا سيارات مفخخة خارج منزلها فى أعوام 2006، و2009 ، و2010، وثلاث سيارات في عام 2013 ومرة فى عام 2014.
وقد قتل زوجها الأول، وتزوجت بعده لكن داعش قتلوا زوجها الثانى في وقت سابق هذا العام. وقتل داعش والدها أيضا وثلاثة من أشقائها وقتلوا أيضا خرافها وكلابها وطيورها، ونجت من الموت بأعجوبة. وقالت إنهم حاولوا اغتيالها ست مرات، وهناك شظية في رأسها وساقيها.
وتقول أم هنادى إنها قادت رجالها فى عدة معارك ضد داعش. ويقول الجنرال جمال عناد، قائد القوات البرية فى محافظة صلاح الدين، إنها قدمت لهم مجموعة من المركبات والأسلحة، وأضاف أنها خسرت زوجيها وأشقائها كشهداء.
وتابعت السيدة العراقية أنها حاربت داعش وأعدمت مقاتليه وطبخت رؤوسهم وحرقت أجسادهم، وأشارت إلى أنها وثقت هذا كله على صفحتها على فيسبوك.
وتنشر ام هنادي فى صفحتها على فيسبوك صور رؤوس مقطوعة بعضها في أوانى الطبخ. وكانت هناك صورة أخرى لها وسط جثث محترقة نسبيا. وإن كان من المستحيل التحقق من هذه الصور.
وتصف أم هنادى نفسها بأنها ربة منزل، ونفت ما قيل عنها أنها مصففة شعر، على الرغم من وجود صورة لها على الفيس بوك بدون حجاب في محل تصفيف شعر على ما يبدو. لديها ابنتان، في عمر 22 عاما، و20 عاما، وكلتاهما مدرتبان ومستعدتان للقتال، لكنهما مشغولتان حاليا في رعاية أبنائهما.

PUKmedia وكالات

صور خبرية
  • .

  • .

  • .

  • .

  • .

  • .

  • .

  • .


                                           

مسؤول مكتب العلاقات يجتمع مع ممثلي الاتحاد الوطني في فرنسا وهولندا


عقد عضو المكتب السياسي مسؤول مكتب علاقات الاتحاد الوطني الكوردستاني الدكتور سوران جمال طاهر اجتماعاً عبر تطبيق سكايب مع ممثلي الاتحاد الوطني الكوردستاني في فرنسا وهولندا والسويد الدكتور لؤي الجاف و...


  حريق يلتهم منزل عائلة كوردية في تورونتو
  صبّاغ الأحذية
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

دعوة لمعالجة أزمة المياه مع دول الجوار

إن ازمة المياه هي ازمة دولية استفحلت مع بدايات القرن الماضي وخاصة أن العراق وإقليم كوردستان، يواجهان الأزمة بقوة والسبب هو أن نهري دجلة والفرات ممران ينبعان من خارج الع...


  الاتحاد الوطني.. مظلة للتعايش والتقارب بين الاديان والمكونات
  الايزيديون: الرئيس مام جلال كان مؤمنا بأهمية شنكال

كاريكاتیر