استشهاد واصابة 17 شخصا كحصيلة اولية لتفجير بغداد


30/6/2016 16:14:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الصورة مؤرشفة

استشهد واصيب 17 شخصا اليوم الخميس 2016/6/30، اثر تفجير ارهابي بمنطقة الشرطة الرابعة في العاصمة بغداد.
واضاف مصدر امني لـPUKmedia: ان انفجاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه اليوم، بمنطقة الشرطة الرابعة جنوبي بغداد، مما اسفر عن استشهاد 4 اشخاص واصابة 13 آخرين كحصيلة اولية للانفجار.
من جانبه اعلن الناطق باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن: ان "اعتداء ارهابي بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في احدى الاسواق الشعبية في منطقة الشرطة الرابعة جنوبي بغداد اسفر عن استشهاد وإصابة عدد من المواطنين".

PUKmedia

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر