الرئيس معصوم: لا سلام للعالم من دون تحقيق السلام في العراق


31/12/2015 17:20:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الرئيس معصوم: لا سلام للعالم من دون تحقيق السلام في العراق

وجّه سيادة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اليوم الخميس 31/12/2015 كلمة إلى أبناء الشعب العراقي وسائر شعوب العالم بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد 2016، في ما يلي نصها:

"مع اطلالة عام ميلادي جديد، نتقدم بأحر التهاني والتبريكات إلى أبناء شعبنا العراقي وشعوب العالم، ونرجو أن يكون العام المقبل عام خير وسلام وتقدم للجميع.
لقد عشنا عاماً واجهنا فيه الكثير من التحديات ولكن ها نحن نودع هذا العام بالمزيد من الثقة ومزيد من الإرادة والعزم على تجاوز الصعاب.
إن اطلالة عام جديد هي نافذة على الأمل الإنساني المتجدد بحياة حرة ومتقدمة وآمنة ومعه تتجدد شجرة الحياة الخضراء.
ولعل ما واجهناه في العراق والمنطقة خلال العام الماضي والأعوام التي سبقت من مواجهة دامية مع قوى التطرف والكراهية والظلام وما قدمه العراقيون من جهد قتالي وتضحيات هو ترجمة عملية ونضالية من أجل تأكيد معنى الأمل الإنساني بحياة أكثر سلاما وأستقراراً وقبولا بالتنوع والاختلاف.
انتصارات جيشنا ومختلف قواتنا التي قاتلت وما زالت تقاتل الارهاب التكفيري المجرم هي الثمرة الأعظم لهذه التضحيات التي يخوضها العراقيون دفاعاً عن مدنهم وعن وحدتهم الوطنية وعن تنوعهم المتعايش على قيم الحب والعدل والأخاء. فأحر التهاني لمقاتلينا الشجعان حيثما كانوا في قواطع العمليات بمختلف تشكيلاتهم سيما انتصاراتهم الرائعة في الانبار اخيراً وإلى مزيد من البطولات التي تجعل من عامنا المقبل عامَ عراقٍ بلا إرهاب وعامَ عراقٍ متقدم بوحدته الوطنية لحماية دولتِه الحرة المستقلة الآمنة، دولةِ عراقِ الجميع.
إن تضحياتنا التي تدافع عن العراق والعراقيين كانت وما زالت تدافع بالقدر ذاته عن أمن وسلام المنطقة والعالم من شرور الارهاب والتشدد، وهذه حقيقة باتت تتأكد للجميع، ونأمل معها أن تتعزز جهود جميع دول المنطقة والعالم لدعم صمودنا وانتصاراتنا سواء عبر الدعم اللوجستي والاستخباري والاسناد الجوي أو عبر محاصرة ومحاربة تمويل وتغذية داعش بالبشر والسلاح والمال والدعاية، وهي مصادر حياة للإرهاب.
لا سلام للعالم من دون تحقيق السلام في العراق والمنطقة وذلك بالقضاء المبرم على داعش وعلى العوامل التي تجعل من بقاء هذا التنظيم الارهابي ممكناً سواء على شكل جماعات ناشطة أو نائمة. وهذا الإنجاز لا يتحقق من دون طموح مشترك وإرادة مشتركة وعمل مشترك من الجميع.
إن سلام العالم مسؤولية الجميع، ولعل انعاش الأمل بالسلام مع حلول عام جديد يتطلب تعزيز الارادة الدولية بتحرير العالم من الخوف من تهديد الارهاب والتطرف والكراهية.
فلنعمل جميعا من أجل السلام.
ليكن العام الجديد عام خير لأبناء شعبنا وسائر شعوب الأرض.
ليكن عاما يعود فيه النازحون والمهجرون والمهاجرون إلى مدنهم وقراهم بأمان وحرية.
السلام لأرواح من ضحوا واستشهدوا من أجل الحرية ومن اجل العراق، والفخر والعزة لعوائلهم الكريمة التي ضحت بأبنائها في هذا السبيل.
والشفاء العاجل لجرحانا.
وكل عام والجميع بحياة أكثر استقراراً وتقدماً ومسرةً وسلاماً."

PUKmedia

صور خبرية
  • الذكرى الـ 17 لتأسيس PUKmedia

  • الذكرى الـ 17 لتأسيس PUKmedia

  • تساقط الثلوج في صحراء تبوك شمالي السعودية

  • مراسيم أربعينية كوكبة من الشهداء في كفري

  • صورة لفقيد الامة مام جلال سنة 1961 تنشر لأول مرة

  • السليمانية..معرض فني للتوعية من مخاطر الالغام

  • المعرض الخاص بالجمهورية الاسلامية الايرانية في السليمانية

  • اجتماع مجلس وزراء إقليم كوردستان


                                           

برلمان كوردستان يعد مشروع قانون للمغتربين


طالبت لجنة العلاقات في برلمان كوردستان، المواطنين في اقليم كوردستان والجالية الكوردية في الخارج بارسال ارائهم ومقترحاتهم وملاحظاتهم الى اللجنة، مبينة انها بصدد  بصدد اعداد مشروع قانون يخص الجا...


  احياء ذكرى اغتيال 3 ناشطات كورديات
  النيران تلتهم 3 فتيات كورديات
                                           

ستار أمين: الافلام الوثائقية تنقل صور التجارب القديمة


ستار محمد امين .. المخرج التلفزيوني والمنتج للأفلام الوثائقية وصاحب الخبرة في مجال عمله منذ سنوات، يعمل بجد واصرار لحبه المتفاني لهذه الصناعة التلفزيونية والسينمائية، وهو مستمر بعمله واخر انتاج له ...


  سالار كوشار: لا مراقب للواقع الموسيقي في كوردستان
  الرحالة بدل رفو والعالم بعيون كوردية وإحساس شاعر على بوابات القاهرة
                                           

شفاء النعمة.. خطيب إرهابي ومنظر مراوغ وماكنة فتاوى لا تهدأ

خلف هذه البدانة والكهولة التي بدا عليها الإرهابي شفاء النعمة في الصور التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، يقبع إرهابي خطير مسؤول عن أكثر الفتاوى تشددا ودموية، فهو عا...


  شباب يفتتحون سوقا لعرض منتوجاتهم
  من أجل ابتسامة طفل مصاب بالسرطان.. عروس عراقية تتبرع بتكاليف زواجها

كاريكاتیر