صورة «شنكال»


17/11/2015 03:43:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
صورة «شنكال»

وسط سيل الأخبار المحبطة عن التفجيرات والقتلى والدمار، أطل خبر تحرير مدينة شــنكــال (سـنـجـار) الكردية، شمال العراق، من قبضة إرهابيي «داعش»، ليبث بعض الأمل في نفوس أولئك الذين يعانون من بطش التنظيم المتشدد.

عمت صور المدينة المهدمة شاشات الفضائيات، شرقاً وغرباً، وأظهرت، مرة أخرى، حجم الدمار الذي تركه هذا التنظيم الإرهابي بعد أكثر من سنة من احتلاله للمدينة التي تقطنها غالبية من الطائفة اليزيدية، فسَبَى نساءها، وقتل كثيرين من أبنائها، وهدم معابدها الخاصة.

وها هي الصور القادمة تثبت هذه الحقيقة، إذ بدت شنكال وكأنها مدينة أشباح «خاوية على عروشها». بيوت مهدمة، أشجار قليلة ذابلة، دروب مهجورة، يسلكها مراسلو الفضائيات بصعوبة نتيجة تراكم قطع سيارات محترقة وأدوات منزلية، وأسلحة معطوبة... نوافذ وأبواب تتراءى خلفها أطياف من رحلوا لتعيد إلى الأذهان تلك المشاهد الفظيعة التي نراها في أفلام تتناول الحرب العالمية الثانية.

ويأتي تحرير شنكال بعد انتصارات مماثلة تحققت في كوباني وتل أبيض السوريتين، وكذلك بعض البلدات والقرى في محافظة الحسكة. ولئن تباعدت الجغرافيا، فإن العدو هو واحد، وهو ما دفع بمذيعة «فرانس 24» إلى طرح سؤال وجيه على ضيفها: لماذا ينجح الأكراد في الانتصار على «داعش» بينما يخفق الآخرون، مثل الجيش السوري والجيش العراقي، مثلاً، فضلاً عن ضربات التحالف، وكذلك غارات روسيا التي تقول، أيضاً، إنها تستهدف التنظيم. لعل السر يكمن في الروح القتالية العالية لدى المقاتلين الأكراد. لكن هذه الروح لم تنقذ أولئك المقاتلين من تخرصات الفايسبوكيين الأكراد الذين أشعلوا معركة افتراضية موازية تفوقت، بصخبها ونبرتها العالية، على معركة الميدان، وعكست الفضائيات الكردية هذا الاستقطاب الحاد حتى كادت تنسى جوهر الخبر.

انشغل أبطال الانترنت والفضائيات، بالنبش لمعرفة فصيلة دم المقاتل الكردي الذي ضغط على الزناد، ومعرفة مرجعياته الحزبية، فهل هو ينتمي إلى البيشمركة التابعة لإقليم كردستان، أم إلى وحدات حماية الشعب الكردية السورية؟

ووسط هذا الجدل، سعى كل طرف إلى استثمار الانتصار لمصلحته، والاستماتة في أدلجته، ونسي هؤلاء الفرقاء أن المهم هو معنى الانتصار، خصوصاً أن «داعش»، حين يهاجم مدينة كردية، لا يسأل هل ولاؤها لمسعود بارزاني أم لعبدالله أوجلان أم لجلال طالباني، فالتنظيم يضع كل الكرد في سلة واحدة. لكن الكرد يصرون على تقسيم هذه السلة إلى «سلال حزبية» لا تعد ولا تحصى.

ولحسن الحظ أن هذه الثرثرات تقتصر على المنابر الافتراضية، أما «رفاق السلاح» فيعرفون الخصم والهدف بدقة، ولا يتصفحون، على الأرجح، حسابات «المناضلين الحداثيين»، الذين يضغطون على أزرار الكومبيوتر فقط، بينما لا يتحقق الانتصار إلا على يد من يضغط على الزناد.

 

إبراهيم حاج عبدي / عن الحياة اللندنية 

صور خبرية
  • إزدهار صناعة مدافئ الحطب في السليمانية

  • فنان يصمم نصبا لموقد تدفئة تقديرا لدورها في الشتاء

  • مركز شباب السليمانية يقيم معرضا فنيا للرسم

  • المستوطنون الايغور - اتراك الصينيين - في تل ابيض غرب كوردستان!

  • البيشمركة احبطت هجوما ارهابيا بدماء 3 شهداء

  • جانب من اجتماع المجلس القيادي للاتحاد الوطني الكوردستاني

  • ضلاة الجنازة على شهيد من البيشمركة في كرميان

  • البيشمركة تحبط مخططا لداعش في كرميان


                                           

شاب كوردي يضرم النار في نفسه


اضرب شاب كوردي " 28 عاما" بنفسه النار، يوم الاربعاء، امام مبنى المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة في سويسرا.

وافاد مراسلنا، ان الشاب وهو من ا...


  صحفي كوردي يحصل على جائزة رفيعة في النرويج
  بالصور.. الكوردستانيون يتظاهرون في استراليا
                                           

الرحالة بدل رفو والعالم بعيون كوردية وإحساس شاعر على بوابات القاهرة


الشاعر “بدل رفو” يتنفس الشاعر كما يتنفس البلبل هواء الصباح ويرسل تغريداتة العذبة على سفوح التلال فتخضر الطبيعة بجمالها وترتدي ثوبها السندسي الأخضر الجميل، ت...


  لاهور شيخ جنكي: الاتحاد الوطني يؤسس لفكر سياسي جديد
   دارا علي يجسد همومه وهموم الآخرين بفرشاته الناعمة
                                           

المجلس المركزي ينشر بلاغا من سبع نقاط حول المؤتمر العام الرابع

عقدت سكرتارية ومسؤولي لجان المجلس المركزي اجتماعا مساء اليوم الاربعاء (4/12/2019) في مبنى المجلس بمحافظة السليمانية، وبعد مناقشة معمقة مستفيظة للتطورات الراهنة حول المؤ...


  بلاسخارت تؤكد الأهمية الحاسمة للمساءلة والعدالة الكاملة على جميع المستويات
  اكثر من 86 حالة اعتقال تعسفي بعفرين في تشرين الثاني

كاريكاتیر