زيباري يشارك في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين


11/10/2015 11:30:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
زيباري يشارك في اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

بحث وزير المالية السيد هوشيار زيباري، مع نائب رئيس مؤوسسة التمويل الدولية(IFC)، ديمتريس تسيث سيراكوس وبحضور مؤيد مخلوف في عاصمة بيرو ( ليما) مشاريع المؤسسة في العراق .
وقامت المؤسسة موخرآ بتعزيز دورها ومساعدتها للعراق في مجالي الطاقة والكهرباء وخصصت المؤسسة حوالي مليار دولار لدعم قطاع الكهرباء في البلاد .
وذكر بيان الوزار، تلقى PUKmedia نسخة منه اليوم الاحد: ان وزير المالية الاتحادية بحث ايضا واستعراض مشاريع التمويل للمؤسسة في زاخو وبغداد والبصرة .
كما التقى وزير المالية السيد هوشيار زيباري والوفد المرافق في مقر المؤتمر الدولي للبنك الدولي وصندوق النقدالدولي في ليما السبت، السفيرة ليزا كوبيسكي نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون التمويل المالي والتنمية الدولية .
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات العراقية ـ الامريكية والأوضاع المالية والأقتصادية الراهنة وجهود الحكومة لسد العجز المالي وتوفير الأموال والقروض الدولية من المنظمات المالية العالمية .
واستعرض السيد وزير المالية علاقات العراق المتنامية مع كل من البنك الدولي وصندوق النقد والمشاريع والخطط المستقبلية وثمن دعم ومساعدة الولايات المتحدة للحكومة في مواجهة ارهاب داعش والتغلب على الصعوبات المالية الراهنة .
وشارك وزير المالية الاتحادية هوشيار زيباري يوم السبت، باجتماع دولي حضره الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس مجموعة البنك الدولي جيم كيم في ليما، حول الأزمات الانسانية والمالية في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا .
وجرى خلال الاجتماع بحث مبادرة أستراتيجية جديدة للبنك الدولي ومشاركة البنك الاسلامي للتنمية ، للاندماج الاجتماعي والأقتصادي لشعوب المنطقة لتحقيق السلام والاستقرار .
واقترح الأجتماع مسارين لتنفيذ الاستراتيجية من خلال ايجاد اليات التمويل المالي المطلوبة لمساعدة الدول المنكوبة بالعنف والحروب والهجرة الأنسانية داخليا وخارجيا، وذلك بدعم جهود اعادة الاعمار من خلال الية أصدار السندات ( الصكوك ) بهدف زيادة التمويل وبتقوية الدول التي تستضيف اعداد كبيرة من اللاجئين والمشردين داخليا لأمتصاص التأثيرات الأقتصادية والاجتماعية وذلك بتوفير تسهيلات تمويلية لها .
وتحدث السيد وزير المالية في الاجتماع الدولي وعبر عن موقف العراق من التطورات المأسوية في هذه البلاد نتيجة لأنتشار ظاهرة الارهاب والتشدد والتدخل وغياب الحكم الرشيد وتعثر خطط التنمية، وطالب الحضور بتسمية الاسماء باسمائها والبحث عن حلول سياسية حقيقية لمعالجة الأزمات الانسانية والتنموية.
واوضح خطط العراق للتكيف ومعالجة الأزمة الانسانية وانشائه لصندوق أعادة اعمار المناطق المحررة من داعش وثمن دعم الدول للصندوق وكذلك المشاركة والاستجابة الفعالة للبنك الدولي في المشروع .
وايد العراق البيان الصادر عن الأجتماع والأستراتيجية المقترحة لانها ستساعدالدول بما فيها العراق في حال تنفيذها وفق اليات موضوعية وعادلة والتقى السيد وزير المالية بالأمين العام للامم المتحدة واجرى سلسلة من اللقاءات الجانبية مع الوفود المشاركة في الأجتماع.


PUKmedia

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر