مجلس النواب يصوت على ثلاثة قوانين


1/10/2015 17:13:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
مجلس النواب يصوت على ثلاثة قوانين

 صوت مجلس النواب بجلسته الاعتيادية الخامسة والعشرين التي عقدت برئاسة سليم الجبوري رئيس المجلس، وبحضور 253 نائبا اليوم الخميس 2015/10/1، على ثلاثة قوانين، وانهى القراءة الثانية لمشروعي قانونين.
وفي مستهل الجلسة أدان السيد الجبوري العمل الارهابي الذي طال عددا من اسرى البيشمركة الذين يواجهون داعش.
من جانبها اشارت النائبة اشواق الجاف الى ان داعش الارهابية اقدم بعد الانتصارات التي حققتها قوات البيشمركة باستعادتها قرى جنوبي كركوك على اعدام عدد من الاسرى الموجودين بحوزته.
وقرأ المجلس سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء الحادث الارهابي.
وعرض رئيس لجنة التعليم العالي والبحث النائب شيركو ميرزا على مجلس النواب نتائج جلسة الاستماع والاسئلة المقدمة حسين الشهرستاني وزير التعليم العالي، لافتا الى ان وزارة التعليم التزمت بالورقة الاصلاحية التعليمية.
وبين رئيس اللجنة ان الاجتماع شهد الاتفاق على اعادة عرض مسألة عبور الطلاب على هيأة الرأي بحضور اعضاء لجنة التعليم في اجتماع يعقد يوم السبت المقبل، بالاضافة الى الاتفاق على ان يكون الامتحان التنافسي لطلاب المجموعة الطبية غير مؤثر على قبول الطلبة او رغبة الطالب لهذه السنة، فضلا عن ترك قرار توسعة مقاعد الدراسات العليا لمجلس الجامعة وحسب الطاقة الاستيعابية.
من جانبه لفت الرئيس الجبوري الى ان من حق اي لجنة نيابية استدعاء اي مسؤول والاستفسار منه بشأن اي مسألة دون ان يلغي السياق المتبع بشأن الاجابة على الاسئلة المقدمة من النواب تحريريا او شفهيا، داعيا الى تحديد موعد لحضور السادة الوزراء، ومن ضمنهم وزير التعليم وفق توقيتات محددة للاجابة على الاسئلة.
بعدها قررت هيأة الرئاسة تأجيل التصويت على مشروع قانون تصديق جمهورية العراق على النظام الاساسي لمجلس السلم والامن العربي ، والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والامن والدفاع الى جلسة يوم السبت المقبل بناءً على طلب اللجان المعنية .
وصوت المجلس على مشروع قانون المصادقة على اتفاق شراكة من اجل التعاون الثقافي والعلمي والتقني من اجل التنمية بين حكومتي جمهورية العراق وحكومة الجمهورية الفرنسية ، والمقدم من لجان العلاقات الخارجية والثقافة والاعلام والتعليم العالي، والذي يأتي لتعزيز اواصر الصداقة المتميزة التي اتسمت بها علاقة البلدين على اساس الاحترام المتبادل، وتوسيعها وتنميتها في المجالات المذكورة.
وانجز المجلس التصويت على مشروع قانون المصارف الاسلامية، والمقدم من لجان المالية والاوقاف والشؤون الدينية والقانونية من اجل تنظيم عمل المصارف الاسلامية وفروع المصارف الاجنبية التي تمارس الصيرفة الاسلامية في جمهورية العراق وحفاظا على سلامتها وسلامة النظام المصرفي.
واكمل المجلس التصويت على مشروع قانون تصديق اتفاقية التعاون التجاري بين حكومة جمهورية العراق وحكومة دولة الكويت، والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والاقتصاد بهدف تنمية العلاقات التجارية بين البلدين، والحفاظ على المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة.
ورفض المجلس بالاغلبية التصويت على مشروع قانون تعديل قانون ضريبة الدخل رقم 113 لسنة 1982، والمقدم من لجنتي المالية والقانونية لغرض زيادة ايرادات الدولة، وكون الضرائب احد روافد هذه الضرائب.
وفي شأن آخر استنكر رئيس مجلس النواب اي اعتداء يطال اعضاءه او اي مواطن آخر، مطالبا لجنة الامن والدفاع بتقديم تقرير عن نتائج التحقيق في الاعتداء الذي طال نوابا خلال زيارتهم لوزارة التربية.
واعلن الرئيس الجبوري عن تقديم طلب من 101 نائب لدرج قرار الغاء المحاصصة السياسية، معلنا احالة القرار الى اللجنة القانونية والمصالحة لغرض صياغته وفق الدستور .
وتلا النائب علي الاديب بيانا باسم التحالف الوطني ادان فيه الاعتداء السافر على النابئين حيدر المولى وعواطف نعمة من قبل افراد حماية وزير التربية اثناء زيارتهم للوزارة، مشيرا الى ان الاعتداء يمثل اعتداءً على كرامة الشعب ومن يمثلهم، وبطريقة تذكرنا بأساليب النظام البعثي البائد، منوها الى ان التحالف الوطني يطالب بتحديد مسؤولية ماحصل وملاحقة الجناة وتقديمهم للقضاء ، وكشف الحقائق امام الشعب، مؤكدا ان التحالف الوطني سيتخذ كافة الاجراءات القانونية ضد المتورطين.
بدوره شدد رئيس المجلس على ان قضية اعتداء حماية وزير التربية لاتعني كتلة سياسية معينة ، وانما تخص مجلس النواب الذي يتبنى توجه الدفاع عن اعضائه، ويرفض اي اعتداء عليهم او على اي مواطن، مشيرا الى ان مجلس النواب ينتظر تحقيقا عادلا شفافا ليتسنى له اتخاذ الاجراءات القانونية ضد المتورطين .
كما قدم الجبوري باسم المجلس أحر التعازي للنائبة اقبال الغرابي لوفاة المرحومة والدتها.
وانهى المجلس القراءة الثانية لمشروع قانون الهيأة الوطنية للرقابة النووية والاشعاعية، والمقدم من لجنتي الصحة والبيئة والقانونية.
وفي مداخلات النواب دعت النائبة حمدية الحسيني الى تعديل بعض الفقرات الواردة في القانون خصوصا من جهة ارتباطها بوزارة الصحة.
وشدد النائب عباس البياتي على زيادة العقوبات المتعلقة بإدخال اي نوع من انواع النفايات الملوثة، فضلا عن اهمية تقليص عدد الدوائر في الهيأة.
واقترح النائب حسن توران ربط الهيأة برئاسة الوزراء والعمل على الاستخدام السلمي للطاقة النووية وخاصة في قطاع الكهرباء.
واشار النائب جوزيف صليوا الى ان مشروع القانون له صلة بعمل وزارتي العلوم والتكنلوجيا والبيئة ، ما يتطلب التريث في دمجهما خصوصا ان بعض الاصلاحات الحكومية ادت الى الاضرار ببعض الوزارات في وقت يواجه فيه العراق مشاكل بيئية خطيرة.
وطالب النائب عمار طعمة بتشديد شروط من يتولى رئاسة الهيأة بأن يكون عراقيا ومن ابوين عراقيين بالولادة ، ويتخلى عن اي جنسية اخرى .
من جهتها دعت النائبة نجيبة نجيب اللجان النيابية المعنية بعقد جلسة او ورشة عمل مع المختصين في الحكومة لإعادة النظر بعدد من المواد القانونية .
واوضح النائب فرات التميمي ان مشروع القانون تجاهل منع السلع المستوردة التي يكتشف فيها مصادر مشعة.
وحث النائب محمود الحسن على ان تكون هيأة مستقلة لتطويرها بشكل مستمر، وتحت انظار الوكالة الدولية للطاقة النووية.
ورأى النائب عبد القهار السامرائي ان القانون يصلح للدول التي تستخدم الطاقة النووية، خصوصا انه يتضمن جوانب لاتتوفر في العراق بالوقت الراهن.
واقترحت النائبة رنكين عبد الله التزام الهيأة بتوفير العدد المطلوب من الموظفين لتأمين اجراءات الامان، وتطوير مهاراتهم واعدادهم لتولي المواقع الملائمة لهم، داعية الى تمثيل الاقليم او المحافظات غير المنتظمة بإقليم في الهيأة.
وحذر النائب محمد ناجي من قبول الهبات والمنح الخارجية من دون اي رقابة، لافتا الى ان العقوبات لاتتلاءم مع بعض الافعال الاجرامية التي يتم ارتكابها.
وفي ردها على المداخلات اكدت اللجان المعنية الاخذ بنظر الاعتبار ملاحظات النواب بشأن القانون، مشيرة الى ان تشكيل الهيأة سيقوي موقف العراق امام الوكالة الدولية للطاقة النووية.
واتم المجلس القراءة الثانية لمشروعي قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية الامان النووي والاتفاقية المشتركة بشأن امان التصرف في الوقود المستهلك، وامان التصرف في النفايات المشعة، والمقدم من لجنتي العلاقات الخارجية والصحة والبيئة.
وفي مداخلات النواب بشأن مشروع القانون اشارت النائبة عالية نصيف الى اهمية قيام لجنة العلاقات الخارجية بتحديد الاتفاقيات الستراتيجية التي تحتاج الى ثلثي عدد المصوتين، او التي تحتاج الى الاغلبية خصوصا بعد التصويت على قانون المعاهدات.
وشددت النائبة فاطمة الزركاني على ضرورة اقرار الاتفاقية لما لها من اهمية كبيرة للعراق، وخاصة ما يتعلق بمعالجة مسألة اشعاعات التلوث التي حصلت خلال السنوات السابقة.
وارجأت هيأة الرئاسة القراءة الثانية لمشروع قانون تحديد ولايات الرئاسات الثلاث بناءً على طلب عدد من الكتل النيابية لغرض مناقشته، بعدها تقرر رفع الجلسة الى يوم السبت 3/10/2015.


PUKmedia

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر