فرضيات تشكيل الحكومة الجديدة في تركيا


9/6/2015 18:08:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
فرضيات تشكيل الحكومة الجديدة في تركيا

أدى فشل حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا حالياً بتحقيق الغالبية المطلقة في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت الأحد إلى وضع غير مسبوق في البلاد، وفتح الباب أمام احتمال تشكيل حكومة تركية جديدة تضم الحزب ومعارضيه.
ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب الانتخابات إلى تشكيل حكومة ائتلافية مطالبا الأحزاب بالتصرف بـ"مسؤولية" حفاظاً على استقرار البلاد.
ومنذ ظهور نتيجة الانتخابات، بدأت التكهنات التي تغذيها تصريحات مقتضبة لوزراء ونواب من جميع الاتجاهات حول سيناريوهات غير مؤكدة تتعلق بتركيبة الحكومة الجديدة.
ونال الخصمان الرئيسيان لـ"لعدالة والتنمية"، وهما حزب "الشعب الجمهوري" وحزب "العمل القومي اليميني"، 25 و 16,3 في المئة من الأصوات على التوالي، أي 132 و80 مقعداً في البرلمان. وشكل حصول حزب "الشعوب الديموقراطي" الكردي على 13,1 في المئة من الأصوات، أي 80 مقعداً في البرلمان، مفاجأة للمراقبين.
وخلال الحملة الانتخابية، هاجمت هذه الأحزاب الثلاثة بعنف الحكومة والرئيس، كما استبعدت علناً فكرة التحالف مع "العدالة والتنمية"، ما جعل الاتفاق يبدو معقداً للغاية.
وقال مدير مكتب صحيفة "حرييت" في أنقرة دنيز زيريك، إن الأحزاب المعارضة ستشترط للمشاركة في الحكومة "التخلي عن فكرة التحول إلى النظام الرئاسي في تركيا".
وتولى أردوغان رئاسة الحكومة طوال 11 عاماً، وانتخب رئيساً قبل عشرة أشهر، حين بدأ وضع كل ثقله السياسي في حملة الانتخابات للدفاع عن إقامة نظام رئاسي قوي لصالحه. ويتطلب تمرير الإصلاحات الدستورية التي كان يخطط لها أردوغان الحصول على 330 مقعداً على الأقل.
لكن السيناريوهات البديلة لائتلاف بقيادة "العدالة والتنمية" تبدو مجرد فرضيات ليس أكثر. ومن جهته، ترك زعيم حزب "الشعب الجمهوري" كمال كيليش دار أوغلو الباب مفتوحاً أمام تحالف من ثلاثة أحزاب معارضة. وقال للصحافة إن "ترك البلاد من دون حكومة يعني عدم احترام الناخبين". لكن فرصة تشكيل الحكومة ضئيلة للغاية، لأن حزب "العمل القومي"، الذي يطالب بوقف مفاوضات السلام مع حزب "العمال الكوردستاني"، لا يميل كثيراً إلى التحالف مع حزب "الشعوب الديموقراطي" الكردي والذي يضع إعادة المفاوضات مع "العمال الكوردستاني" أبرز أولوياته.
وتبقى هناك فرضية حكومة أقلية يشكلها "العدالة والتنمية"، لكن نائب رئيس الوزراء محمد علي شاهين قال إنه "الاحتمال الأكثر بعداً، والحديث عنه عديم الجدوى في هذه المرحلة". وفي هذا الإطار، بدأت الصحف التركية إطلاق شائعات حول تغيير محتمل على رأس "العدالة والتنمية" إذا فشل داود اوغلو في تشكيل الحكومة.
ومن بين الأسماء المتداولة لتحل مكانه، الرئيس السابق عبد الله غول، وهو من المعتدلين، وقد يكون بديلاً أو خصماً محتملاً لأردوغان.
ووفقا للإجراءات المعتادة، سيقدم رئيس الوزراء التركي الحالي أحمد داود أوغلو اليوم استقالة حكومته إلى الرئيس، الذي سيطلب منه بصفته رئيساً للحزب الذي حصل على أعلى عدد من الأصوات، تشكيل حكومة جديدة.
وفي حال فشلت المفاوضات في التوصل إلى حكومة ضمن مهلة 45 يوماً، فسيكون بإمكان أردوغان الدعوة إلى انتخابات جديدة.

PUKmediaعن صحيفة الحياة

صور خبرية
  • حسناوات لبنان يشعلن مواقع التواصل في مظاهرات لبنان

  • تركيا تستخدم اسلحة محظورة في غرب كوردستان

  • كارداشيان في مجمع النصب التذكاري لضحايا الإبادة الجماعية للأرمن

  • مهرجان السيارات العريقة في موسكو

  • نازحين كورد من غرب كوردستان

  • مسيرة زومبي ووك في باريس

  • تداعيات إعصار هاغيبيس في اليابان

  • رجال الإنقاذ التايلانديون يصطادون كوبرا طولها أربعة أمتار


                                           

بالصور.. الكوردستانيون يتظاهرون في استراليا


تظاهر الكوردستانيون في استراليا تنديدا بالهجمات التركية على غرب كوردستان.

المتظاهرون حملوا لافتات نددت بالعداون التركي، مطالبين المجتمع الدولي بالتدخل بضمان حماية المدنيين.

وافاد مر...


  بالصور.. الكوردستانيون يتظاهرون في الولايات المتحدة
  مظاهرة للجالية الكوردية في غيلزنكيرشن الالمانية
                                           

لقاء مع مؤلف كتاب زيارة الى أيزيدخان


من هو سرتيب جوهر؟ كاتب وصحفي كوردي، عمل في مجال الصحافة والاعلام منذ اكثر من 20 سنة، كما انه عمل في العديد من الصحف والمجلات والوسائل الاعلام المرئية والمسموعة باللغتين...


  الاتحاد الوطني يدعو حكومة الاقليم الى الالتزام بقانون الموازنة
  المخرج عزام صالح: الافلام الايرانية مميزة
                                           

التنمية البشرية.. ومدى تاثيرها علىالمجتمع

تلعب التنمية البشرية دورًا مهمًا في نجاح وتقدّم المجتمع والمؤسسات الموجودة فيه، فهي تساعد على تحسين الإنتاج فيها وضمان استمرارها دون التعرّض لمشكلة الفشل والإفلاس، ومع ...


  محللون: الهجوم التركي سيكون له تداعيات خطيرة
  محتجون يتحدثون لـ PUKmedia عن مظاهرات بغداد

كاريكاتیر