فرضيات تشكيل الحكومة الجديدة في تركيا


9/6/2015 18:08:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
فرضيات تشكيل الحكومة الجديدة في تركيا

أدى فشل حزب "العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا حالياً بتحقيق الغالبية المطلقة في الانتخابات التشريعية الأخيرة التي جرت الأحد إلى وضع غير مسبوق في البلاد، وفتح الباب أمام احتمال تشكيل حكومة تركية جديدة تضم الحزب ومعارضيه.
ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عقب الانتخابات إلى تشكيل حكومة ائتلافية مطالبا الأحزاب بالتصرف بـ"مسؤولية" حفاظاً على استقرار البلاد.
ومنذ ظهور نتيجة الانتخابات، بدأت التكهنات التي تغذيها تصريحات مقتضبة لوزراء ونواب من جميع الاتجاهات حول سيناريوهات غير مؤكدة تتعلق بتركيبة الحكومة الجديدة.
ونال الخصمان الرئيسيان لـ"لعدالة والتنمية"، وهما حزب "الشعب الجمهوري" وحزب "العمل القومي اليميني"، 25 و 16,3 في المئة من الأصوات على التوالي، أي 132 و80 مقعداً في البرلمان. وشكل حصول حزب "الشعوب الديموقراطي" الكردي على 13,1 في المئة من الأصوات، أي 80 مقعداً في البرلمان، مفاجأة للمراقبين.
وخلال الحملة الانتخابية، هاجمت هذه الأحزاب الثلاثة بعنف الحكومة والرئيس، كما استبعدت علناً فكرة التحالف مع "العدالة والتنمية"، ما جعل الاتفاق يبدو معقداً للغاية.
وقال مدير مكتب صحيفة "حرييت" في أنقرة دنيز زيريك، إن الأحزاب المعارضة ستشترط للمشاركة في الحكومة "التخلي عن فكرة التحول إلى النظام الرئاسي في تركيا".
وتولى أردوغان رئاسة الحكومة طوال 11 عاماً، وانتخب رئيساً قبل عشرة أشهر، حين بدأ وضع كل ثقله السياسي في حملة الانتخابات للدفاع عن إقامة نظام رئاسي قوي لصالحه. ويتطلب تمرير الإصلاحات الدستورية التي كان يخطط لها أردوغان الحصول على 330 مقعداً على الأقل.
لكن السيناريوهات البديلة لائتلاف بقيادة "العدالة والتنمية" تبدو مجرد فرضيات ليس أكثر. ومن جهته، ترك زعيم حزب "الشعب الجمهوري" كمال كيليش دار أوغلو الباب مفتوحاً أمام تحالف من ثلاثة أحزاب معارضة. وقال للصحافة إن "ترك البلاد من دون حكومة يعني عدم احترام الناخبين". لكن فرصة تشكيل الحكومة ضئيلة للغاية، لأن حزب "العمل القومي"، الذي يطالب بوقف مفاوضات السلام مع حزب "العمال الكوردستاني"، لا يميل كثيراً إلى التحالف مع حزب "الشعوب الديموقراطي" الكردي والذي يضع إعادة المفاوضات مع "العمال الكوردستاني" أبرز أولوياته.
وتبقى هناك فرضية حكومة أقلية يشكلها "العدالة والتنمية"، لكن نائب رئيس الوزراء محمد علي شاهين قال إنه "الاحتمال الأكثر بعداً، والحديث عنه عديم الجدوى في هذه المرحلة". وفي هذا الإطار، بدأت الصحف التركية إطلاق شائعات حول تغيير محتمل على رأس "العدالة والتنمية" إذا فشل داود اوغلو في تشكيل الحكومة.
ومن بين الأسماء المتداولة لتحل مكانه، الرئيس السابق عبد الله غول، وهو من المعتدلين، وقد يكون بديلاً أو خصماً محتملاً لأردوغان.
ووفقا للإجراءات المعتادة، سيقدم رئيس الوزراء التركي الحالي أحمد داود أوغلو اليوم استقالة حكومته إلى الرئيس، الذي سيطلب منه بصفته رئيساً للحزب الذي حصل على أعلى عدد من الأصوات، تشكيل حكومة جديدة.
وفي حال فشلت المفاوضات في التوصل إلى حكومة ضمن مهلة 45 يوماً، فسيكون بإمكان أردوغان الدعوة إلى انتخابات جديدة.

PUKmediaعن صحيفة الحياة

صور خبرية
  • الروسيات يحرزن ذهبية السباحة المتزامنة في بطولة العالم

  • رئيس الجمهورية يستقبل وفد اقليم كوردستان

  • رئيس الجمهورية يؤكد دعم العراق للشعب الفلسطيني

  • اول اجتماع للكابينة التاسعة في اقليم كوردستان 15 تموز 2019

  • رئيس الجمهورية يستقبل محافظ السليمانية

  • قط بين كاميرات التصوير في ملعب الإسماعيلية

  • مراسيم وداع عقيلة سعدي بيره في النمسا

  • انتخاب ريواس فائق رئيسا لبرلمان كوردستان


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

هاشم جباري: سعي حثيث لانقاذ ارشيف القناة الكوردية وتلفزيون كركوك


هاشم عبدالله معروف الجباري – مواليد أربيل 1944 – خريج الدراسة الأعدادية الفرع العلمي ، كان  مقبولا في الكلية العسكرية و لكن أتته فرص...


  الرئيس برهم صالح يحذر من اندلاع الحرب
  الفنان علي درويش: كركوك مدينة طفولتي عشت فيها ذكريات جميلة
                                           

اربيل وبغداد... نحو مستقبل أفضل ونبذ للقطيعة

قام وفد من حكومة اقليم كوردستان بزيارة العاصمة الاتحادية بغداد يوم الثلاثاء 16/7/2019، حيث التقى برئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح ورئيس الوزراء الاتحادي عادل عبدالمهدي...


  أكثر من 820 مليون شخص يعانون من الجوع في العالم
  قلق في الشارع الكوردي من قطع رواتب الموظفين

كاريكاتیر