مقتل 15 ارهابياً في منطقة الزنكورة غربي الأنبار


13/1/2015 18:49:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
مقتل 15 ارهابياً في منطقة الزنكورة غربي الأنبار

قتل طيران الجيش 15 ارهابياً خلال غارة جوية في منطقة الزنكورة غربي محافظة الأنبار.
وقال عضو مجلس محافظة الأنبار عدنان ضاحي خلال تصريح صحفي: إن طيران الجيش نفذ، اليوم الثلاثاء 13/1/2015،  غارة جوية على رتل لعصابات داعش الاجرامية، في منطقة الزنكورة غربي الأنبار، مما أسفر عن مقتل 15 ارهابياً وتدمير  4 عجلات.
وتابع  ضاحي: أن هناك تحركا من قبل الحكومة المحلية للاستعانة بقوات الحشد الشعبي في مساندة القوات الأمنية. مبيناً: أن القطعات العسكرية في مدينة الرمادي تمسك الأرض.

PUKmedia

صور خبرية
  • اجتماع المجلس القيادي يوم الخميس 27-2-2020

  • اعلان اول حالة كورونا في العراق

  • بدء اجتماع الرئاسات الثلاث مع الاطراف السياسية

  • احياء الذكرى الـ 32 لعمليات الانفال في منطقة جافايتي

  • اجتماع المجلس القيادي ليوم الخميس

  • اجتماع المجلس القيادي برئاسة بافل طالباني الرئيس المشترك للاتحاد الوطني

  • المجلس القيادي يصادق بالاجماع على النظام الداخلي للاتحاد الوطني

  • لاهور شيخ جنكي وبافل طالباني رئيسين مشتركين للاتحاد الوطني


                                           

سفارة العراق في طهران: لاداعي لذعر الجالية من كورونا


ذكرت السفارة العراقية في العاصمة الايرانية طهران، اليوم الخميس، بأن ايران اكدت أن فايروس كورونا تحت السيطرة.

وأضافت السفارة في بيان مقتضب تابعه PUKmedia...


  بريطانيا.. فنانون كورد يقيمون معرضا فنيا
  العراق يرفض عسكرة الفضاء الخارجي
                                           

عباس حسن: الرّواية هي الجنس الأكثر استيعاباً للتّحولات التّاريخيّة والإنسانيّة


في زيارته الأخيرة للأردن قادماً من فنلندا التي اختارها مهجراً له، أو اختارته لذلك، كان هذا اللّقاء معه.

•إطلالة على عباس داخل ...


  معتز حماد: فرشاة الفنان سلاح قادر أن يكتب تاريخياً
  ستار أمين: الافلام الوثائقية تنقل صور التجارب القديمة
                                           

لبناني يعثر على عائلته بعد 35 عاما في كركوك

 استطاع شاب لبناني إيجاد عائلة والده في محافظة كركوك في قصةٍ أشبه ما تكون بالهوليودية، وذلك بعد بحث استمر أكثر من 35 عاما.

بدأ...


  جبران خليل جبران رساما
  هل سيتكرر سيناريو القطيعة بين اربيل وبغداد؟

كاريكاتیر