الاتجار بالبشر ... ظاهرةٌ تنتظر الردع


25/8/2013 12:08:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الاتجار بالبشر ... ظاهرةٌ تنتظر الردع

خلص تقرير الخارجية الأمريكية السنوي المتعلق بالاتجار بالبشر في العالم، إلى أن نصف الدول العربية الواقعة من المغرب حتى العراق، تصنّف أسوأ الأماكن التي تشهد ممارسات تتعلق بالاستعباد في العمل والدعارة.
وتصنّف واشنطن في تقيمها الدول إلى أربع درجات:
في المستوى الأول تضع الدول التي أثبتت معايناتها أنّ حكوماتها امتثلت بالكامل لقانون حماية ضحايا الاتجار بالبشر الأمريكي.
أماالمستوى الثاني فيتشكل من درجتين:
الدرجة الثانية وهي تلك التي تضم دولا لم تمتثل حكوماتها بالكامل مع القانون ولكنها تبذل جهودا مهمة حتى تمتثل لاحقا له.
أما الدرجة الأخرى فتضم الدول التي ينطبق عليها معيار الدرجة الثانية ولكنها تشهد إما تزايدا في عدد حالات الاتجار بالبشر أو أن العدد نفسه مرتفع أو أنها فشلت في إثبات أنها تقوم بجهود في هذا المجال وبالتالي فإنها تستدعي أن تبقى تحت المنظار.
أما المستوى الثالث فتضع واشنطن فيه الدول التي لا تمتثل للحد الأدنى من معايير القانون كما أنها لا تبذل جهودا في هذا المجال.
وفي المستوى الثالث وهو الأسوأ، وضعت الولايات المتحدة سبع دول هي الجزائر والكويت والسودان والمملكة العربية السعودية وسوريا واليمن وليبيا.
وإذا تمت إضافة إيران التي تم تصنيفها في المستوى الثالث تكون منطقة الشرق الأوسط، وفقا للبيان أسوأ منطقة جغرافية تشهد هذه الظاهرة.
وغابت كل الدول العربية عن المستوى الأول، لكن ستّ دول منها ظهرت في الدرجة الثانية وهي الإمارات وقطر وعمان والعراق ومصر والأردن .
أما بقية الدول وهي البحرين والمغرب وتونس ولبنان فقد ظهرت في الدرجة الثانية ولكنها تبقى تحت المراقبة.
وتقول الإدارة الأمريكية إنّ وجود أي دولة في المستوى الثالث يجعلها هدفا لعقوبات أمريكية ممكنة.
ونبه البيان إلى تنامي عدة ظواهر معروفة سابقة في بعض الدول من ضمنها زواج القاصرات والزواج المقنع الذي يهدف إلى استغلال النساء والأطفال.
وقال التقرير إنّ دولا تطبق معايير قانونية صارمة في مكافحة الدعارة، ومن ضمنها المملكة العربية السعودية، تشهد بدورها الظاهرة.
وأضاف أنه يعتقد أن نساء من آسيا وإفريقيا يتم إجبارهن على الدعارة داخل المملكة، ومن ضمنهن عاملات المنازل اللائي يتم خطفهن وإجبارهن على ممارسة الدعارة بعد هروبهن من مشغّليهن بسبب استغلالهن.
كما أشار التقرير إلى أن بعض السعوديين مازالوا يتحايلون على "عقود الزواج المؤقت" في دول من ضمنها مصر واليمن.
كما أن عددا منهم مازالوا يسافرون إلى اليمن ومصر واليمن للبحث عن الدعارة بين النساء أو الفتيات الصغيرات في تلك الدول.
وأوضح التقرير أنّ ظاهرة استغلال الفتيات المغربيات مازالت مستمرة في عدة دول عربية، حيث يتم إجبارهن على الدعارة في كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين وسوريا والأردن وليبيا وأن تلك الظاهرة تمتد أيضا إلى بعض أنحاء أوروبا.

نساء يجذفن عاريات لمكافحة الاتجار بالبشر

حقق فريق تجذيف نسائي بريطاني رقماً قياسياً بعبور المحيط الأطلسي من جزر الكناري إلى باربيدوس، خلال 45 يوماً بالتجذيف عاريات.
وتتبع فريق "جذف من أجل الحرية" طريقاً بحرياً كان يستخدم في القرن التاسع عشر، لنقل العبيد بين أوروبا والأمريكتين.
وهدف الرحلة التي قطعها الفريق، المؤلف من خمس نساء، بقيادة ديبي بيدل، بلغت مسافتها 2600 ميل، جمع أموال لصالح جمعيات خيرية بريطانية تعنى بمكافحة الإتجار بالبشر.
وقالت بيدل: "قضينا معظم الوقت نجذف عراة لأن تبلل الملابس بمياه البحر يزيد من احتكاكها بالجلد، مما قد يسبب القروح."
وتابعت: التجديف عراة يعني كذلك أن نجف سريعاً عوضاً أن تكون ملابسنا مبللة طيلة الرحلة... وأن نحقق انجازاً فهو أمر رائع.. لقد عملنا بجهد لتحقيقه."
وبجانب القروح الناجمة عن التجديف الشاق والمتواصل، واجهت المتنافسات العديد من التحديات الأخرى غير المتوقعة أثناء رحلتهم، منها حدوث عطل تقني بالزورق، وفقدان الكثير من مخزونهم الغذائي بعدما غمرته مياه البحر.
وأضافت بيدل: "كما تعطلت أداة تصفية المياه لدينا، إلا أن كافة تلك المصاعب شحذت قوة العزيمة فينا، وكنا نلجأ للغناء للحفاظ على معنوياتنا."
وأردفت: "بنهاية المطاف أصابنا الجفاف تماماً، لكنه كان شعورا رائعا عندما أدركنا ما حققناه."
وأكدت باسمة بأن المهمة المقبلة سيقبل عليها فريقها النسائي وهن بكامل ملابسهن، ولسن عاريات.

العراق محطة رئيسة لعمليات الاتجار وتهريب البشر
   
من دول جنوب شرق اسيا مرورا بالعراق ومن ثم الى دول اوربا هكذا رسمت دائرة الاقامة في السليمانية طريق سير المنظمات العاملة في مجال الاتجار وتهريب البشر .
وبحسب المسؤولين في الدائرة فان العراق بات محطة رئيسة لاكبر عمليات الاتجار وتهريب البشر التي تجري في العالم والدليل اعتقال عشرات الاجانب في السليمانية لوحدها دخلوا الحدود بصورة غير شرعية املا في الوصول الى الدول الاوربية عن طريق تركيا .
وبرغم التفاؤل الذي يظهره القائمون على دورة تدريب الضباط العراقيين بتقليل نسبة الاتجار وتهريب البشر عن طريق العراق فأن كثيرين يشككون في امكانية تحقيق ذلك عن طريق الدورات فقط خاصة وان التقارير تشير الى ان مشكلة تهريب البشر اصبحت مشكلة عالمية تعاني منها جميع الدول فيما تشير تقارير اخرى الى ان اعداد الاشخاص المهربين او المتاجر بهم سنويا يصل الى الملايين في جميع انحاء العالم .

قوانين محاربة الاتجار بالبشر في المنطقة

أصدر كل من لبنان والأردن وسورية ومؤخراً العراق قوانين تحارب الاتجار بالبشر من أجل قمع كافة أشكال هذه الجريمة. يبقى أن على تركيا أن تصدر قانوناً مماثلاً.
بالرغم من دخول قانون محاربة الاتجار بالبشر في العراق والذي يصفه تقرير الخارجية الأمريكية بأنه "قانون شامل" حيز التنفيذ، لم يصدر أي حكم قضائي بموجبه حتى الآن. قام العراق بمحاكمة وإدانة بعض المتاجرين بموجب قوانين أخرى، مستخدماً تهم الخطف والاعتداء والتورط في البغاء لإدانتهم.
بموجب القانون المذكور وبحسب المادة 2 منه تم تشكيل لجنة مركزية تدعى "اللجنة المركزية لمنع الاتجار بالبشر" وعقدت عدداً من الاجتماعات ووضعت مسودة للتعليمات التنفيذية التي تفسر عادة بنود القانون بهدف تسهيل عملية تنفيذه. في أواخر شهر أيلول 2012، عقدت اللجنة اجتماعاً ترأسه محافظ بغداد من أجل "وضع استراتيجية لتفعيل مهام اللجنة"، والتي تتشكل من ممثلين عن وزارات الخارجية وحقوق الانسان والعدل والمالية والشؤون الاجتماعية والهجرة وكذلك مفوضية حقوق الانسان وحكومة أقليم كردستان والأقاليم العراقية، إلا أنها لا تضم في عضويتها أي منظمة مجتمع مدني.

ثغرات في محاربة الاتجار بالبشر

تعتقد هارتلاند ألايانس هارتلاند ألايانس إحدى المنظمات الدولية غير الحكومية والتي عملت مؤخراً مع الحكومة العراقية والمنظمات المحلية غير الحكومية في هذا المجال أن هناك عدد من الثغرات التي يجب التغلب عليها.
بما أن هناك مناطق في العراق أصبحت أكثر استقراراً، عادت العمالة الأجنبية للدخول إليه وبخاصة إلى أقليم كردستان. والثغرة الكبرى هنا هي عدم استجابة الحكومة لحماية العمالة الأجنبية الذين يتعرضون لاحتجاز جوازات سفرهم أو يتم إجبارهم على القيام بأعمال لم يوافقوا على القيام بها، أو يتم استغلالهم من قبل أرباب العمل. أظهر تقرير نشر مؤخراً عن العمالة المنزلية في الأردن ولبنان أن أكثر من نصف العمالة الأجنبية الموجودة هناك تعروضوا لأذى جسدي من قبل أرباب العمل وأجبروا على القيام بأعمال لم ترد في عقود عملهم، وفي بعض الحالات تعرضوا لاعتداء جنسي من قبل أرباب العمل. والمشكلة نفسها موجودة في العراق. لذلك على الحكومة العراقية وبخاصة حكومة أقليم كردستان أن تضع آليات تطبيقية بحيث يمكن للعمالة الأجنبية أن تشتكي عند حدوث إساءة وأن يكون هناك من ينصت لهذه الشكاوى ويقدم الحماية. يجب عدم السماح لأرباب العمل احتجاز جوازات سفر العمال أو منعهم من مغادرة المنزل الذي يعملون فيه. على الحكومة أن تضع ضوابط على وكالات التوظيف وتتأكد من أن هذه الوكالات تزود العمالة الأجنبية بمعلومات عن حقوقهم. بالرغم من الخدمات القيمة التي تقدمها وكالات التوظيف إلا أن عليها أن تساعد في منع الاتجار بالبشر وكذلك يجب أن يتم تنظيم هذه الوكالات ومراقبتها من قبل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ووزارة الداخلية.
تتعرض النساء والفتيات اللواتي تم إجبارهن على العمل في البغاء لمخاطر جمة في كل أنحاء العراق. وفي بعض الحالات لا تعتبر قوات الشرطة والقضاة أن الإكراه أو الإجبار دفاع كاف في قضايا الدعارة. من الهام جداً أن يتذكر المرء أن المرأة عندما تجبر على ممارسة البغاء فهي ضحية وليست مجرمة. وأحياناً تكون النساء والفتيات قد أجبرن على ذلك من قبل عائلاتهن. وفي هذه الحالة تشعر عائلات أخرى بالعار مما حدث وتلوم الفتاة وتحاول حتى قتلها. من هنا فإن التخطيط لحماية الضحية وسرية الحالة يلعبان دوراً هاماً. يمكن في حالات كثيرة أن يتم لم شمل الضحايا من النساء مع عائلاتهن، ولكن يجب ترتيب لم الشمل هذا ومراقبته بحذر شديد. وتبرز مشكلة أخرى على هذا الصعيد فالنساء اللواتي لا يمكن لم شملهن مع عائلاتهن يجب أن يحصلن على حياة آمنة ومستقلة من دون أن يقعن ضحية للاتجار بهن مرة أخرى.
على أي منظمة تعمل مع ضحايا الاتجار بالبشر من النساء أن تمتلك خبرة في حماية ضحايا العنف المبني على النوع الاجتماعي، لأن بعض المشاكل التي تواجهها النساء هي ذاتها في الحالتين. كما أن على أي برنامج من هذا النوع أن يتبنى مقاربة تركز على الضحية. ولا يكون الحل السهل هو الحل الأفضل في بعض الحالات. فضحايا الاتجار بالبشر يفقدن القدرة على اتخاذ القرارات فيما يخص حياتهن. ولذلك تتحمل البرامج التي تقدم المساعدات لهؤلاء المسؤولية عن حمايتهن وأيضاً عن تعزيز قدرتهن على اتخاذ مثل هذه القرارات.

PUKmedia وكالات

صور خبرية
  • الامريكية سيمون بايلز في اولمبياد طوكيو 2020

  • أعلى قصر في العالم بُنيَ من الرمال بالدنمارك

  • شعار تحالف كوردستان بين الاتحاد الوطني وحركة التغيير

  • انطلاق الانتخابات الرئاسية في ايران

  • 12 ـ 6 عيد ميلاد السيدة هيرو ابراهيم احمد عقيلة فقيد الامة الرئيس مام جلال

  • اصطياد سمكة تزن 20 كيلو غراما بسد باوة شاسوار في كفري

  • بافل طالباني الرئيس المشترك للاتحاد الوطني الكوردستاني يلتقي رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح في بغداد

  • اندلاع حريق بمخيم شاريا للنازحين الايزيديين في دهوك


                                           

التشكيلية والمغنية شيرين بور تتحدث لـ PUKmedia


فنانة تشكيلية ومغنية من شرقي كوردستان، وُلدت في العام 1989 في سابلاغ وتتابع حياتها الان في مدينة ورمي. تعمل منذ سنوات في مجال الفن التشكيلي وتسجل اشعار الشعراء وتملك صو...


  كلاويز سقزي: بخلاف اللغة الأم أغني بعدة لغات
  التشكيلية أحلام السلطاني: أنا والفن التشكيلي توأمان لا يفرقنا الا الموت
                                           

قوباد طالباني رئيسا لقائمة تحالف كوردستان لانتخابات 2021

قرر الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير ، تسمية قوباد طالباني كرئيس لقائمة تحالف كوردستان.

وكان الاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة الرئيس المشترك بافل طالباني قد اجتمع يوم الخ...


  في الذكرى السبعين لاتفاقية اللاجئين لعام 1951
  محللون: بقاء القوات الامريكية متعلق بحاجة العراق وليس برغبات سياسية

كاريكاتیر