جمال الاسدي: ضرورة وجود متحف خاص بكارثة الأنفال


14/4/2021 16:45:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
جمال الاسدي: ضرورة وجود متحف خاص بكارثة الأنفال

أكد خبير قانوني وأحد المشاركين بفريق اعداد الملف لجرائم النظام السابق فيما يخص موضوع جرائم الانفال، ان كارثة وجريمة الانفال يندى لها الجبين، داعيا الى ان يتم ادراج هذه الجرائم في المناهج الدراسية وان تجمع الوثائق الخاصة في متحف خاص.

الخبير القانوني واحد اعضاء فريق اعداد الملف لجرائم النظام السابق فيما يخص موضوع جرائم الانفال، جمال الأسدي، وخلال حديث خاص لـ PUKmedia، اليوم الاربعاء، اكد ان جريمة الانفال جريمة يندى لها الجبين للمأساة التي اصابت آلاف القرى الكوردية.

واضاف، انه مع الاسف النظام الجديد لم يستطع ان ينظم محاكمة لازلام النظام السابق او لكل المشاركين في هذه الجريمة ولا استطاع بتعويض المؤنفلين والمتضررين من هذه العملية سواء بسكنهم او عوائلهم او ظروفهم النفسية والمعنوية، مشيرا الى ان هذه المعاناة وان صدر بها قانون تعويض المؤنفلين الا انها لا ترتقي الى مستوى الظلم والتهجير والأذى الذي لحق بهم، مستطردا ان كانت الجرائم ضد المؤنفلين او ما حدث في مجزة حلبجة او شهداء الانتفاضة الشعبانية جنوبي العراق.

ولفت الاسدي الى، انه ومهما قدمت الدولة لذوي المؤنفلين من تعويضات فهي لا تصل الى نسبة 1% من معاناتهم وما مروا به من ظروف، مردفا بالقول: "كنت مشاركا في اعداد الملف لجرائم النظام السابق فيما يخص موضوع جرائم الانفال، مدير مكتب التوثيق لمحاكمة تجريم النظام السابق cba، وان الوثائق التي كانت تصدر من القيادة العسكرية للنظام المباد وطريقتهم في اصدارها وطريقة القصف والاجرام والاعدام يصيب الاجساد القشعريرة، وكل الوئاثق التي كانت في اروقة قصر المقبور صدام ودائرة الاستخبارات ابان النظام البعثي".

وتابع الاسدي، انه وبعد اعداد الوئاثق وتنظيمها في اضابير ترسل الى تحقيقات المحكمة الجنائية المركزية لمحاكمة النظام السابق، معربا عن اسفه ان الفريق قدم 5% فقط من الوثائق منها، مؤكدا ان الوثائق كانت تشير الى ان المقبور صدام كان يوقع بيده على اوامر الاعدامات وقطع الرؤوس ضد الكورد.

وأكد جمال الاسدي، ان هذه الوثائق كان من المفترض ان تفتتح بها متاحف لهذه الجرائم الا انها للاسف تركت واهملت وحاليا متواجدة في المحكمة الجنائية العراقية والتي تعرضت للحريق قبل فترة، موضحا ان الحكومة مقصرة كونها صاحبة القرار بهكذا امور ومن المفترض ان عليها ان تشكل هيئة الذاكرة التاريخية لتثبيت جرائم النظام السابق وتعد منها لقصص وتدخلها في المناهج الدراسية وتثبت العوائل المتضررة، معتبرا هذه المسألة اهم من التعويض المادي لتثبيت المظلومية التي اتركبت بحق فئات كبيرة من الشعب العراقي ومنهم الكورد.

يستمر الاسدي في حديثه، حول اول فريق تم تشكيله بدايات عام 2004 للتنقيب عن المقابر الجماعية، منوها الى انه احد المحاضرين بهذا الفريق الذي تشكل من 11 شخص 2 من اربيل وواحد من السليمانية والباقين من بغداد والبصرة، لافتا الى ان الفريق كان تابعا الى وزارة حقوق الانسان، وان الفريق عمل بمحدودية جدا كون الدولة كانت غير مهتمة بتثبيت المظلومية.

وقال الاسدي ايضا، ان الاوامر كانت تصدر بشكل مباشر من الطاغية صدام الى قياداته واركان الجيش ووزير دفاعه وجلاوزته بتنفيذ حملات الانفال بحسب ما تكشفه تلك الوثائق، موضحا ان الوثائق تشير الى انه وكان يصف الكورد بالخونة والمخربين.

جمال الاسدي اختتم حديثه، بالتأكيد على ضرورة اثبات حق المؤنفل كجريمة مرتكبة بحقه وان حقهم اكبر من الحقوق المادية للتاريخ وضرورة تحويل منازلهم واماكنهم وقراهم الى متاحف، وان مجزرة حلبجة كانت جريمة واضحة وتم التحقيق فيها بشكل جيد الا ان هنالك العديد من الجرائم الاخرى ومن ضمنها الانفال التي قصرت الحكومات في التحقيق فيها، وخير مثال على كلامي، على حد تعبيره، ان المجرم علي حسن المجيد كان يكتب لقائد الفرقة (ان يعدم اي شاب يبلغ من العمر فوق 13 عاما في قرية كاملة بدربنديخان).

 

PUKmedia هاميار علي

صور خبرية
  • اجتماع رئاسة الاتحاد الوطني مع رئاسة اقليم كوردستان

  • خلوصي آكار في جبل متين.. ودهشة الكلب لانه الكوردي الوحيد في الصورة

  • الرئيسان المشتركان يشيدان بدور رئيس الجمهورية في حل المشاكل

  • الاول من آيار اليوم العالمي للعمال

  • ارهابي يفجر نفسه امام مبنى الامن الوطني في كركوك

  • قوباد طالباني نائب رئيس حكومة الاقليم يستقبل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف

  • اجتماع مجلس وزراء اقليم كوردستان يوم الاربعاء

  • رئيس الجمهورية يتلقى لقاح كورونا


                                           

هولندا تمنع تلقي لقاح "أسترازينيكا"


قررت هولندا، وبشكل رسمي، منع استخدام  لقاح "أسترازينيكا"، بعد حدوث مضاعات جانبية ، لاشخاص تقل اعمارهم عن 60 عاما.

واوضح بختيار بكر ممثل الاتحاد الوطني الكوردستاني في هولندا لـ
  الهجرة تقدم تسهيلات للأسر العراقية في سوريا
  الموت يغيب طبيبة اثر مضاعفات الاصابة بكورونا

                                           

اعتماد مؤلف لتدريسي كوردي كتاباً منهجياً في جامعات العراق


اعتمدت دائرة البحث والتطوير بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الكتاب الموسوم ( الوجيز في الطب العدلي العراقي) دراسة مقارنة في ضوء قانون الطب العدلي رقم 37 لسنة 2013 وتعليماته النافذة، المؤلف من...


  الأولويات الإستراتيجية للمملكة المتحدة في العراق.. حوار سیاسي مع ستيفن هيكي
  جبار ياور: على الحكومة الاتحادية أن تدرك خطر عودة داعش
                                           

سياسيون يغادرون العراق بعد اعتقال الكربولي

بعد صيام طويل عن مكافحة الفساد، وفي شهر رمضان، لم تكتف لجنة مكافحة الفساد، التي شكلها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي برئاسة الفريق الحقوقي أحمد أبو رغيف، بـ”ا...


  موجة ادانات واستنكارات واسعة لقرار محكمة التمييز بحق معتقلي دهوك
  حرائق المحاصيل الزراعية في العراق.. مسلسل مستمر يستنزف اقتصاد البلاد

كاريكاتیر