الانصات المركزي تلغي مراسيم ايقاد شمعتها الـ27


10/3/2020 23:04:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الانصات المركزي تلغي مراسيم ايقاد شمعتها الـ27

مع اقتراب الذكرى الـ(26) لصدورها واشعال شمعتها الـ(27) فاجأت "الانصات المركزي" قراءها من النخبة السياسية والاعلامية بالغاء المراسيم السنوية الخاصة بهذه الذكرى التي تعتبر عريقة بالنسبة ليومية تحليلية تواصل الصدور لاكثر من ربع قرن من الاعوام المليئة بالاحداث والتطورات .

وقد بادر PUKmedia بالاستفسار حول اسباب الالغاء ليرد رئيس تحرير اليومية محمد شيخ عثمان قائلا:" اجراء المراسيم واستقبال المهنئين الكرام كان قائما ولكننا قررنا الغاءها التزاما بمقررات الجهات الصحية الرسمية التي دعت الى عدم التجمع كمساهمة جادة من اجل كبح فيروس (كوفيد 19 ) خاصة ان هذين الاسبوعين بمثابة العمود الفقري الاساس لانجاح جهود محاربة كورونا وعدم توسيع انتشار العدوى، ونحن نجد ان تمسكنا بالضوابط الصحية في هذه المرحلة الحساسة لايقل اهمية عن اجراء افضل المراسيم واعتقد ان خطوتنا هذه ستكون مثار تقدير القراء والممهنئين ونرجو ان تكون بادرة تحذى بها بقية وسائل الاعلام وغيرها من الفعاليات الاجتماعية والثقافية والسياسية ".

"الانصات المركزي " معروف عنها كونها يومية تحليلة ورقية والكترونية في آن معا ،صدر العدد الاول منها بشكل رسمي في 12/3/1994 ،ونقول بشكل رسمي لان الاتحاد الوطني وخلال سنوات نضاله ضد الدكتاتورية من اجل عراق ديمقراطي و حق تقرير المصير للكرد كان يهتم كثيرا برصد الاذاعات والصحف العالمية بانواع وطرق مختلفة وانه تقرر في النهاية اصدار نشرة جامعة لنفس الاهداف وكان تاريخ اول صدورها في التاريخ المذكور اعلاه ،ولكن مع مرور 26 عاما على صدورها اليومي نجد اختلافا او انعطافات عديدة في مسار العمل الاعلامي فكيف استطاعت الانصات المركزي مواكبة تلك الحقب المختلفة ؟ يجيب رئيس التحرير قائلا : حتى العام 1998 كنا نعتمد على الاذاعات المحلية والعالمية اضافة الى الفضائيات ويتم تسجيل النشرات والبرامج ومن ثم تفريغ المختارات منها وكانت الانصات المركزي في شكلها ومضمونها آنذاك نشرة خبرية يومية ولكن مع تقدم تكنلوجيا الاتصالات ووصول شبكات الانترنت الى المنطقة تفاقمت مهامنا لمواكبة التطور من جهة والحفاظ على ثقل وحيوية النشرة واهتمام القراء الذين ولايزالون من كبار النخبة السياسية والاعلامية والثقافية على مستوى كردستان والعراق والمنطقة نوعا ما ،وقررنا تحويلها من نشرة خبرية الى يومية تحليلية من حيث نشر البحوث والدراسات والتحليلات الستراتيجية لابرز الاحداث والتطورات المحلية والاقليمية والابرز عالميا ايضا واستطعنا تغيير طابع النشر من مطبوعة محلية الى مطبوعة شبه دولية بحيث ان القارئ في قارة اخرى لو اتيحت له قراءتها سيتفاعل مع محتوياتها ويجذب انتباهه ،والحمدلله وقد وفقنا في مسعانا هذه والان نستطيع ان نقول ان قراءنا على مستوى العراق والمنطقة والعالم اكثر من كردستان ،ولااخفيكم سرا ان اهتمام ولوعة قرائنا بالنشرة التحليلية ركيزة اساسية لهذا التوفيق في المهام والاداء ".

وعن كيفية الاحتفاء بذكرى صدور اليومية التحليلية يقول محمد شيخ عثمان :"قررنا الاكتفاء بتلقي برقيات المهنئين والاوفياء فقط ومثل بقية الاعوام السابقة لدينا هدية للنخبة الاعلامية والسياسية وهي الاعداد الكاملة  لمجلة "الرصد" على قرص خاص للعام 2019 ".

وسالناه عن مجلة"الرصد " فقال : منذ خمس سنوات نصدر مجلة "الرصد"وهي دورية (فصلية) جامعة لاهم تطورات وتحليلات واحداث خلال كل ربع من العام وعندما تكتمل الارباع الاربعة نضعها على قرص خصا للتوثيق اولا ولتقديمها الى مراكز البحوث والدراسات والمؤرخين اضافة الى القراء من النخبة المهتمة حيث يسهل الوصول الى جميع الاحداث لاننا قمنا بتصنيف اعداد المجلة في كل ربع من العام كالاتي :

1.مرصد اخبار العراق واقليم كردستان (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

2.مرصد الرؤى والتحليلات حول العراق(الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

3.مرصد القضايا الكردستانية (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

4.المشهد التركي (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

5.المشهد السوري (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

6.المشهد الايراني (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

7.المشهد العالمي -رؤى ودراسات دولية (الربع الاول-الربع الثاني-الربع الثالث - الربع الاخير)

وعند اكتمال الاعداد الـ28 ،نضعها في قرص خاص بعنوان مختار لهذا العام المعين ،مثلا القرص الحالي هو تحت عنوان(عام التصعيد ).. العام 2019 في المرصد لانه في 2019 وجدنا تصعيدا حافلا على شتى المستويات للازمات المحلية والاقليمية والدولية " واعتقد ان العام الحالي سيكون عنوانه" عام الوباء " او عام الانتصار على الوباء" اذا وفق الانسانية في دحر وباء كورونا ".

وعن المهام الرئيسية للانصات المركزي يقول رئيس التحرير :"تتركز المهام الرئيسية والمتبع حاليا على :

-توثيق اهم وابرز الاخبار الكردية والعراقية والاقليمية والدولية .

-توثيق ابرز المواقف والتوجهات .

-توثيق التصريحات و اللقاءات والمقالات .

كل ذلك لهدفين هما :

*اطلاع القاريء الكريم

*توثيق الاحداث والتطورات.

وعن كيفية الحصول على النشرة يقول رئيس التحرير :" يمكن الحصول على الانصات المركزي يوميا عبر الاشتراك الشهري ولكن مع توسيع القاعدة الجماهيرية من قراء النشرة داخل وخارج العراق بادرنا بتخصيص وصلة في موقع مكتب الاعلام المركزي (www.pukmedia.com/ensat) لنشرة الانصات المركزي بحيث يستطيع القارئ الحصول يوميا على النشرة "مجانا" في اي مكان من العالم ".

وختاما يقول رئيس التحرير محمد شيخ عثمان :قراءة الرئيس مام جلال لـ(الانصات المركزي ) كانت اولوية يومية بالنسبة له فكانت اول يومية يبدا بها مهامه الصباحي ويختتم اليوم باكمال قراءة ماتبقى له من الصباح فيها لذلك وحتى بعيد رحيله الجسدي لم تتراجع حيوية واهمية الانصات المركزي وهي مستمرة بجهود اكبر لخدمة القراء والمثقفين وزائرينا سيرا على نهج فخامته وذلك من اجل خلق اعلام اصيل وحضاري منفتح يهتم بالدفاع عن مكتسبات ووحدة شعبنا والقيم الكردية الجميلة وايصال الرسالة الصحفية المقدسة بأمانة في هذا العصر".

وفي الوقت الذي نهنئ فيه انفسنا وجميع القراء الاكارم ونثني على جهود كوادر الانصات المركزي المخلصة نجدد التذكير ان يوميتنا التحليلة لاتزل في هذا الظرف العصيب تشكل رافدا مهما للتحليلات الستراتيجية والدولية باعتبارها توفر المواد الخام الضرورية لتتبع مسار الأحداث واحتمالات سيرورتها والتوقعات بشأن نتائجها، وهي بذلك تساهم، بشكل غير مباشر، في عملية تحليل المعلومات وايضا تتسم بسمة لن نفرط بها، وهي سمة الحياد في نقل الأخبار وسرد الأحداث والتصريحات الرسمية والتحليلات الصحفية والمواقف الرسمية ولانخفيكم ان نشر الحقيقة وتوثيق الحقائق كانت ولاتزال في صلب مهامنا واولويتنا انسجاما مع مبادئ ومهنية العمل الصحفي و الستراتيجية الاعلامية العريقة للاتحاد الوطني الكردستاني في الدفاع عن القيم ورفعة الانسانية لانه كما كان يقول الرئيس مام جلال " المستقبل للقيم النبيلة".

 

 

PUKmedia اجرى الحوار: ماجد حبيب

 

 

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر