شارع الجمهورية في كركوك .. ذكريات السنين الممتعة


17/8/2019 17:09:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
شارع الجمهورية في كركوك .. ذكريات السنين الممتعة

شارع الجمهورية بمدينة كركوك الذي عشقناه منذ الطفولة بدءا بفندق سمير أميس ومرورا  ب  لفة  روست (دايى عباس)المشهورة  والتي كانت رائحة لفاته تفوح من بعد مئات الأمتار وكان يركن في احد زوايا معرض (آوجى) للسيارات، و كذلك محل (نواشف وأنت ماشي ) حيث  فلافله اللذيذة ..  وسينما صلاح الدين الذي لنا ماض عريق مع أفلامه الاصيلة (سنكام ، نغم في حياتي ، الابطال ، الرسالة ، وغيرها ) وكان سعر التذاكر فيه مائة فلسا ،  ومن ثم استراحة قصيرة في مقهى ابو عاصي مقابل السينما  حيث  وجوه مثقفة من الشعراء والكتاب والفنانين بمختلف قومياتهم واللذين لهم تاريخ عريق لما قدموا للثقافة الكركوكية من خدمات جليلة  ، وفي شارع الجمهورية من لا يتذكر المعرض الزجاجي الكبير لموبيليات شكر النجار الشهيرة ، وكانت الاجيال لها  ذكريات صورية في هذا المكان بعدسات المصورين الافذاذ  أمثال  الفنان فوزي والفنان رمضان زامدار و آخرون ، ولنا ذكريات مع مكتبة  آسو الشهيرة  لصاحبها  جبار آسو ،  و مكتبة الشعب لصاحبها كاك صلاح اللذين هما الان في المهجر أطال الله في عمرهما ، حيث كنا نعشق الجرائد والكتب الثقافية  التي تأتي  يوميا لهتين المكتبتين  أيام زمان  وكذلك لنا ذكريات جميلة مع  أستوديوهاته منها أستوديو الكواكب الذي كان يديره الارمني فريش و أستوديو بارك ( مصور رمضان حاليا )  في هذا الشارع المتواضع  لصاحبه رمضان زامدار الذي لايزال يحافظ على أصالة محله المتواضع بصوره الابيض والاسود من أيام الزمن الجميل  ،  وكذلك الأستوديو المتواضع للفنان فوزي الذي يعيش هو الاخر في المهجر  ، هذا الرجل المتواضع الذي لم يفارق شفاهه بالنكات والابتسامات الجميلة وأتذكر كلما نتصبح أو نمسي  في هذا الشارع تخرج على أفواهه جملة (شلونك كاكي ) و من ثم ادار هذا الأستوديو الفنان نوزاد رحمه الله هذا الانسان الرائع الذي خدم الشيء الكثير لكركوك بعدسته  من خلال تصوير اللقطات الفنية لمعالم كركوك ومنها الرياضية ، وفي شارع الجمهورية كان هناك مخزن رشيد و مخزن اخوان اللذان كانا بمثابة مول ،   ومن الصيدليات الموجودة في شارع الجمهورية كانت هنالك الكثير منها  صيدليات  فخري وفاتح وشماس و صبحي و داود  وأخريات ، فضلا عن وجود عيادات الدكاترة المتخصصون أمثال (عمر دزه يي ومحمد رافع و وحيددين كتانه و رضا طاهر عثمان وماركريت سرسم وأحمد صالح العزي ومحسن زه نكنه وصباح كدك وضياء الكناني وتحسين درويش وآخرون ) ،  .. و في وسط الشارع تسجيلات دار الالحان الشهيرة والتي هي الآن (عمارة سمرقند ) و قبل نهاية الشارع  كان هناك كازينو المدورة  التي كانت مركزا للثقافة والفن وكان يرتاده العديد من المثقفين والادباء والفنانين الكركوكيين , ولايزال الكازينو باقية في الشارع بغياب عشاقه من المثقفين والفنانين الرواد  ،  وكان هناك  ايضا سوق المركزي  والاجهزة الدقيقة  قبل نهاية شارع الجمهورية حيث وجود المواد المنزلية والساعات ذات المناشيء العالمية (ماركات) ، بالاضافة الى وجود اسكافي أحمد ومحمد اللذين كانا من رواد  الشخصيات لهذا الشارع  وفي نهاية الشارع وعلى مقربة مصرف الرافدين معروضات بيع الكتب بمختلف مصادرها  تعود لمثقفين رواد أمثال المرحوم القاص اسماعيل روزبياني و الشاعر قره وهاب  والفنان علي درويش وآخرون .. في الحقيقة هنالك الكثير من الذكريات التي عشناها في شارع الجمهورية  قلب مدينة كركوك الحبيبة ولكن للاسف لم يعد الشارع يحافظ على تراثه القديم حيث أصبحت معظم محلاته  ودكاكينه منبعا لبيع الموبايلات والحاسوب  .. تحية لكل من ترك بصمة لهذا الشارع  الجميل المتواضع  من الرواد والشخصيات الاجتماعية اللذين هم على قيد الحياة واللذين فارقوا الحياة .. ويبقى شارع الجمهورية شريان الحياة الجميلة والذكريات لاهل كركوك.

 

PUKmedia / رزكار شواني

 

صور خبرية
  • حارسة مرمى نادي نفط الشمال الكركوكي تعتني بطفلها في نهائي بطولة العراق

  • اول ايام الخريف 23 ايلول 2019

  • رئيس الجمهورية يلتقي وزير الخارجية الامريكي

  • مقبرة تمثيلية بمقر الامم المتحدة تشير الى الاطفال المقتولين في حروب 2018

  • مرور السليمانية توزع باقات ورد للسائقين

  • قرع جرس بدء العام الدراسي في خانقين

  • بدء العام الدراسي الجديد في الاقليم

  • بافل طالباني وعبدالمهدي يبحثان حل المشاكل


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

لقاء مع مؤلف كتاب زيارة الى أيزيدخان


من هو سرتيب جوهر؟ كاتب وصحفي كوردي، عمل في مجال الصحافة والاعلام منذ اكثر من 20 سنة، كما انه عمل في العديد من الصحف والمجلات والوسائل الاعلام المرئية والمسموعة باللغتين...


  الاتحاد الوطني يدعو حكومة الاقليم الى الالتزام بقانون الموازنة
  المخرج عزام صالح: الافلام الايرانية مميزة
                                           

لماذا الغى مجلس النواب مكاتب المفتشين العموميين؟

لماذا الغى مجلس النواب العراقي مكاتب المفتشين

العموميين في العراق ..؟ وماهي تبعاته ؟!

منذ ان صوت مجلس النوا...


  الكوافير .. فن قائم بحد ذاته
  خطة قصف بغداد بالكيمياوي.. اعترافات ابرار الكبيسي

كاريكاتیر