3/8/2014..شنكال ابكت العالم


31/7/2019 11:25:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
3/8/2018..شنكال ابكت العالم

يستذكر ابناء شعب كوردستان، هذه الايام ذكرى هجوم تنظيم داعش الارهابي على قضاء شنكال في العام 2014، وابادة الكورد الايزيديين على يد ابشع تنظيم ارهابي.

وبعد  هجوم  تنظيم داعش  الارهابي على مدينة الموصل والسيطرة عليها، قامت المجاميع الارهابية في 3/8/2014، بالهجوم على قضاء شنكال، وفور دخوله المدينة بدأ التنظيم الارهابي بأرتكاب المجازر ضد الايزيديين  ونهب وسرقة منازلهم وبأختطاف النساء وسبيهن.

 

من هم الأيزيديون؟

نشأت العقيدة الأيزيدية في إيران منذ أكثر من أربعة آلاف عام، وتعتبر دينا غير تبشيريا ومغلقا، إذ لايمكن لأحد من خارجها أن يعتنقها.

يؤمن الأيزيديون بإله واحد يصلون له متخذين الشمس قبلتهم، إضافة إلى إيمانهم بسبعة ملائكة، أولهم وأهمهم الملك طاووس.

تعتمد هذه الجماعة الناطقة باللغة الكوردية في الغالب، على الزراعة، وتقيم غالبيتها في قضاء شنكال.

ويعد أقدس الأماكن الدينية للأيزيديين معبد لالش الذي تعلوه قبة مخروطية حجرية إلى جانب مزارات عدة في وسط منطقة جبلية تضم ينابيع طبيعية في شمال غربي العراق، ويقصده المؤمنون الزوار حفاة.

ويتبع هؤلاء المجلس الروحاني الأعلى المؤلف من خمسة أعضاء ومقره قرب منطقة شيخان، وبينهم "أمير" الأيزيديين في العالم، إضافة إلى مرجعهم الديني بابا شيخ.

ويقسم الأيزيديون إلى طبقات: الشيوخ و"البير" أي الدعاة و"المريدون"، ولايمكن التزاوج بين طبقة وأخرى أو من خارج الطائفة.

وبمرور الوقت، دمج الأيزيديون في معتقدهم عناصر من ديانات أخرى.

على سبيل المثال، يتم تعميد الأطفال في الماء المقدس للاحتفال بدخولهم إلى العقيدة على غرار المسيحيين، كما يمكن للرجال اتخاذ أربع زوجات كالمسلمين.

 

الأيزيديون بالأرقام

من بين ما يقارب 1.5 مليون أيزيدي في العالم، يعيش العدد الأكبر، وهو 550 ألفا، في العراق، مع وجود أعداد أقل في المناطق الناطقة بالكوردية في تركيا وسوريا.

وأسفرت عقود من الهجرة عن توجه أعداد كبيرة من الأيزيديين إلى أوروبا، وخصوصا ألمانيا التي تأوي نحو 150 ألفا من أبناء هذه الطائفة، إضافة إلى السويد وفرنسا وبلجيكا وروسيا.

ولكن منذ اجتياح تنظيم داعش لشنكال في العام 2014، هاجر ما يقارب 100 ألف أيزيدي من العراق إلى أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا وكندا.

ولايزال نحو 360 ألفا يعيشون في مخيمات النازحين، ولم يتمكن سوى بضعة آلاف فقط من العودة إلى شنكال  حيث لاتزال معظم المنازل أنقاضا، والكهرباء والمياه النظيفة والمستشفيات شحيحة.

 

 

يوم الهجوم

يقول غياث سورجي مسؤول اعلام مركز تنظيمات نينوى للاتحاد الوطني الكوردستاني لـPUKmedia: في فجر يوم 3/8/2014، بعد سيطرة تنظيم داعش الارهابي على مدينة الموصل وقضاء تلعفر، بدأت المجاميع الارهابية بالهجوم على قضاء شنكال انطلاقا من قضاء تلعفر، ومع الاسف انسحبت قوات البيشمركة والقوات الامنية الاخرى من المدينة لعدة اسباب اهمها جغرافية قضاء شنكال ومناطقها الوعرة وعدم وجود اي حدود لها مع اقليم كوردستان.

واضاف: بعد الهجوم بدأ المواطنين المدنيين بالفرار الى جبل شنكال ومنهم من وقع بيد المجاميع الارهابية كمجمع وكوجو والمناطق التي كانت قريبة من قضاء تلعفر، حيث اتركبت المجاميع الارهابية جرائم ابادة جماعية ضد المواطنين الايزيديين الابرياء.

 

 

مأساة انسانية 

واضاف سورجي: ان اكثر من 200 الف شخص فروا الى جبل شنكال الذي يبلغ طوله نحو 72 كم ويصل الى سوريا، هناك حديثت كارثة اسنانية بسبب عدم وجود المواد الغذاية والمستلزمات الاولية، مما ادى الى وفاة العديد من الاطفال والشيوخ والمرضى.

وتابع: بعد اسبوع تمكنت قوات وحدات حماية الشعب بالتعاون مع بيشمركة الاتحاد الوطني الكوردستاني، بالهجوم على تنظيم داعش الارهابي وفتح طريق الى غربي كوردستان، حيث عبرت العوائل العالقة في جبل شنكال الحدود الى سوريا وبعد ذلك عادت الى اقليم كوردستان.

 

اسباب السقوط

حول اسباب سقوط قضاء شنكال، يقول سورجي الذي كان قريباً من الاحداث: ان هناك اسباب عديدة لانسحاب قوات البيشمركة من شنكال، اولها انهيار المنطومة الدفاعية وانسحاب الجيش من مدينة الموصل بشكل عام، كما ان الاسلحة التي كانت لدى قوات البيشمركة لم تكن اسلحة دفاعية بل اسلحة خفيفة فقط.

واضاف: كما ان جغرافية قضاء شنكال كانت مقطوعة عن اقليم كوردستان، وتولدت مخاوف من محاصرة قوات البيشمركة المتواجدة في قضاء شنكال بالاضافة الى عدم وجود اي تنسيق بين القوات الامنية المترمكزةفي قضاء شنكال واطرافه.

واشار الى ان احد الاسباب الرئيسية الاخرى لسقوط شنكال، هو ان القوات الصخمة من الجيش التي كانت متمكرزة في محافظة نينوىن تركت اسلحتها الالثقيلة والمتطورة لتنظيم داعش الارهابي الذي قام باستخدماها في الهجوم على قضاء شنكال لذا قوات البيشمركة لم تتمكن من المقاومة وانسحبت الى اقليم كوردستان.

 

 

احصائيات الشهداء الايزيديين 

وبحسب إحصاءات المديرية العامة لشؤون الأيزيديين في وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كوردستان، فقد استشهد نحو 1280 أيزيديا في اليوم الاول من الهجوم على قضاء شنكال، ويتم أكثر من 2300 طفلا، وتعرض ما يقارب 70 مزارا للتدمير.

وخطف التنظيم الارهابي أيضا أكثر من 6400 أيزيدي، معظمهم من النساء والفتيات، نجا منهم نحو 3400 شخص.

وبعد ان خسر التظيم الارهابي آخر معاقله في سوريا، تحررت عشرات من النساء والفتيات والفتيان الأيزيديين، وأعيد لم شملهم مع عائلاتهم، أما الباقون فلا يزالون في عداد المفقودين.

وتم اكتشاف أكثر من 70 مقبرة جماعية في شنكال تحتوي على رفات ضحايا قتلهم تنظيم داعش الارهابي، واستخرجت بقايا رفات عشرات الضحايا من المقابر الجماعية.

 

 

تعويض الضحايا

يقول الناشط الايزيدي خالد تعلو القائدي: الى الآن لم تقدم حكومتي اقليم كوردستان والاتحادية اية خطوات إيجابية في تحمل مسؤولياتهما تجاه الايزيديين وقضيتهم.

واضاف: إلى الآن لم تعترفا وبشكل رسمي بأن ما تعرض له الايزيديون إبادة جماعية، ولاتوجد أي مساهمة فعلية من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه بل حتى بعد انهيار داعش في مناطق الايزيدية هناك صراعات سياسية على مناطقنا، حيث أن مناطقنا تعاني من الإهمال والتهميش وعدم الجدية في إعادة بناء واعمار تلك المناطق.

وتابع: لمدة أكثر من عامين كانت مناطق شنكال شبه منعزلة عن أماكن تواجد الايزيديين في مخيمات إقليم كوردستان، وهناك إلى الآن أكثر من ثلاثة آلاف ايزيدي مجهولي المصير وليس هناك أي خطوات إيجابية خاصة من قبل الحكومة الاتحادية في البحث عنهم. 

 

 

مطالب الايزيديين

يقول القائدي: اهم مطالب الايزيديين، إنهاء الصراع السياسي في شنكال والوصول إلى حلول جذرية وسريعة في انتخاب حكومة وإدارة منصفة والبدء بإعادة بناء واعمار مناطق الايزيديين، وتشكيل حكومة محلية لإدارة شنكال تكون منتخبة من قبل أهالي القضاء دون أن تكون تابعة لجهة سياسية أو حزبية معينة.

واوضح: تشكيل لجنة فورية للبحث عن مصير أكثر من ثلاثة آلاف ايزيدي مجهولي المصير في سجون داعش الإرهابي والمخيمات في سوريا أو مناطق أخرى، وإعادة النازحين إلى مناطقهم دون أي تأخير وتعويض المتضررين. تعويض الايزيديين معنويا وماديا أي الاعتراف بأن ما حصل لهم هي جرائم إبادة جماعية وصرف مخصصات مالية مباشرة لهم من قبل الحكومة الاتحادية حسب درجة الأضرار التي لحقت بهم..

 

 

 

 

PUKmedia خاص

صور خبرية
  • رئيس الجمهورية يزور مبنى وزارة الدفاع الاتحادية

  • جانب من احتفالات كنائس سهل نينوى بعيد إنتقال مريم العذراء

  • عودة اول وجبة من الحجاج الى كوردستان

  • عائلة تعمل في زراعة التبغ باقليم كوردستان

  • مهرجان الدف شرقي كوردستان

  • عملية عسكرية للبيشمركة في كولجو

  • توقيع ديوان للشاعرة كزال احمد في كركوك

  • رئيس الجمهورية يكرم الطلبة المتفوقين ويؤكد تمسك العراقيين بالتفوق والإبداع


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي


ولد في كركوك عام 1965  واكمل قسم الفنون التشكيلية في معهد الفنون الجميلة بالموصل عام 1988 ، بداياته مع فن الرسم تعود الى المرحلة المتوسطة ، بتشجيع من مدرس الفن الاستاذ اروان  تطورت قابليا...


  التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي
  حوار مع لاهور شيخ جنكي
                                           

شارع الجمهورية في كركوك .. ذكريات السنين الممتعة

شارع الجمهورية بمدينة كركوك الذي عشقناه منذ الطفولة بدءا بفندق سمير أميس ومرورا  ب  لفة  روست (دايى عباس)المشهورة  والتي كانت رائحة لفاته تفوح من بعد مئات الأمتار وكان يركن في ا...


  السليمانية... منظمة توزع لحوم الاضاحي على المحتاجين
  ماذا تعني الكتابة على واجهات السيارات في بغداد؟

كاريكاتیر