محمد شيخ عثمان: الانصات المركزي نالت ثقة الرئيس مام جلال منذ عددها الأول


12/3/2019 09:36:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
محمد شيخ عثمان: الانصات المركزي نالت ثقة الرئيس مام جلال منذ صدور عددها الأول

تحتفل الانصات المركزي اليوم الثلاثاء 12/3/2019، بيوبيلها الفضي، حيث توقد شمعتها الـ 26، لتواصل مسيرتها في رفد الاعلام الكوردي والعراقي بالعديد من المواد الخبرية المتنوعة بين متابعات خبرية وتقارير ورصد للتطورات السياسية في اقليم كوردستان والعراق والمنطقة والعالم. 

الانصات المركزي يومية توثيقية تصدر عن مكتب اعلام الاتحاد الوطني الكوردستاني، حيث صدر أول أعدادها يوم 12/3/1994. ويرأس تحريرها الاعلامي المتميز محمد شيخ عثمان. 

PUKmedia أجرت حوارا مع رئيس تحرير (الانصات المركزي) محمد شيخ عثمان، ليحدثنا عن تاريخ الانصات المركزي ومسيرتها، والعلاقة المميزة بين الانصات المركزي وفقيد الأمة الرئيس مام جلال. 

 

وفي يأتي نص الحوار: 

 

PUKmedia: الانصات المركزي تكمل ربع قرن من عمرها، فماهي الانصات المركزي ولماذا تأسست؟ وحدثنا عن بدايات ظهورها؟

 

محمد شيخ عثمان: الانصات المركزي يومية خبرية وتحليلية تهتم بقضايا كوردستان والعراق والمنطقة والابرز عالميا. 

بدايات ظهورها تعود الى طبيعة نضال الاتحاد الوطني الذي كان يهتم باخبار الاذاعات لمعرفة طبيعة الاحداث ولكن في العام ١٩٩٤ استند مكتب اعلام الاتحاد الوطني على تلك الحاجة الاعلامية واصدر العدد الاول في اربيل ونالت اعجاب النخبة السياسية والاعلامية واستمرت مسيرتها الى ان وصلت الى هذا اليوم الذي نحتفل بيوبيلها الفضي كاحد اعمدة الاعلام العربي في كوردستان.

 

PUKmedia: معروف لمتابعي الانصات المركزي مدى ما كان يكنه لها فقيد الامة الرئيس مام جلال من تقدير وتثمين لدورها، حدثنا عن العلاقة بين مام جلال والانصات المركزي، وما هو الدور الذي قامت وتقوم وستقوم به الانصات لخدمة الاعلام والصحافة الكوردستانية؟

 

محمد شيخ عثمان: صدور العدد الاول كان تجريبيا ولكن عندما وصل هذا العدد الى الرئيس مام جلال ابدى اعجابه بها ودعا الى الاستمرار في صدورها ومنذ ذلك الحين ولدت العلاقة والرابط بين الرئيس مام جلال والانصات المركزي.

شخصية الرئيس مام جلال اثرت اثرا كبيرا على تطور مسيرة الانصات المركزي فهو كان سياسيا محنكا ومهتما بشؤون المنطقة والعالم وكان صحافيا يعشق الروح المهنية في التعاطي مع الاحداث وكان مفكرا واديبا وصاحب قلم مرموق في دنيا السياسة والاعلام تلك الصفات في شخصيته وضعت فريق عمل الانصات المركزي امام مهام صعبة تستوجب اغناء النشرة باحدث الاخبار والتطورات لينال ثقة الرئيس مام جلال واهتمامه يوما بعد يوم منذ العدد الاول حتى رحيله المفجع والاليم على قلوبنا جميعا.

 

PUKmedia: خلال 25 عاما مر الاتحاد الوطني الكوردستاني واقليم كوردستان والعراق والمنطقة والعالم بتطورات وتغييرات كبيرة، كيف استطاعت الانصات المركزي ان تحافظ على بقائها وتوصل رسالتها للقراء؟

 

محمد شيخ عثمان: أحد اسباب ديمومة وحيوية الانصات المركزي هي انسجامها مع الواقع والتكنولوجيا ويوما بعد يوم تطورت من نشرة خبرية لتكون يومية تهتم بالدراسات والتحليلات السياسية حول احداث المنطقة والعالم واستطاعت ان تصنف الملفات بما يجذب اهتمام القاريء والمراكز التحليلية.

 

PUKmedia: الصحافة تطورت والكثير من الصحف والمجلات الورقية لم تستطع مجاراة التطور الالكتروني وسيطرة مواقع التواصل الاجتماعي على جزء كبير من عالم الصحافة والاعلام، انتم في الانصات المركزي كيف تجابهون ذلك؟ وهل لديكم خطط لمواكبة عصر الصحافة الالكترونية؟، بما يحافظ على كينونة الانصات كنشرة ورقية بالمقام الأول.

 

محمد شيخ عثمان: لقد وفقنا في مواكبة التقدم التكنولوجي رغم التحديات الجمة فالمواطن يتلقى احدث الاخبار عبر الفضائيات وهاتفه الذكي المحمول لكن ليس من السهل عليه الوصول الى احدث التحليلات التي تفسر اتجاهات الاحداث ومآلاتها وتحدياتها، اضافة الى ذلك قمنا بتحويل الانصات المركزي من نشرة خبرية تحليلية الى تحليلية خبرية وكذلك تصنيف محاور ابرز بلدان المنطقة حسب الدول على حدة كالمرصد العراقي والكوردستاني والمرصد التركي والمرصد السوري والايراني والروسي والصيني والامريكي والسعودي ومرصد القضايا العالمية. 

هذا التصنيف واعداد تقارير خاصة كان خيارنا ولا يزال لمواكبة تطور تكنولوجيا الاعلام  من حيث الاصدار اليومي ليس ورقيا فحسب بل بشكله الديجتالي ايضا، واضفنا الى تلك المسيرة اصدار فصلية الكترونية باسم المرصد والتي هي مجلة نادرة والاولى من نوعها على مستوى المنطقة برمتها وهذا ابسط دليل على انسجامنا مع الواقع والمتغيرات.

 

PUKmedia: اصدار عدد من الانصات المركزي بلا شك يمر بمراحل وهناك جهود كبيرة تبذل، حدثنا عن فريق عمل الانصات المركزي، وآليات العمل لاصدار العدد الواحد والصعوبات التي قد تواجهكم اثناء ذلك؟

 

محمد شيخ عثمان: بوجود ستة محررين لم نكن نصل الى يومنا هذا لو لم اتعامل معهم بروح الفريق، روحية الفريق الواحد تجعل المحرر الصحفي ان يؤدي اكثر من واجب واحد وهذا هو سر قوتنا اولا ومكانة الانصات المركزي ثانيا، واغتنم الفرصة كي اوجه الشكر والاعتزاز لهم لما قدموه من جهود وتفان وصعوبات تاخير الرواتب والوضع المالي المزري وواثقون باننا سنتخطى تلك المرحلة بعزيمة اقوى مثلما اتمنى لكم ولموقع PUKmedia القدير الموفقية والنجاح الباهر.

 

حاوره: فائق يزيدي 

صور خبرية
  • إحياء الذكرى السنوية الأولى لرحيل المناضل الشامخ عادل مراد

  • قوباد طالباني بعد المشاركة في مراسيم ذكرى رحيل المناضل الفقيد عادل مراد

  • إجتماع المجلس المركزي يوم الخميس

  • لعبة المحيبس في السليمانية لعبة رمضانية جديدة

  • تحضير عصير الزبيب الذي يشهد اقبالا خلال رمضان

  • اجتماع رئيس واعضاء المجلس البلدي بكركوك 1952

  • هكذا كانت حال العراق..أنسيتموه؟؟

  • فتيات دياربكر قبل 100 عام


                                           

شم أحمد.. مرشحة لبرلمان الاتحاد الاوروبي


رشحت فتاة كوردية، نفسها للحصول على مقعد في برلمان الاتحاد الاوروبي، ورقم ترشيحها هو 13.

وتقول، شم أحمد، كنت فتاة صغيرة عندما جئت من كوردستان إلى أوروبا، وكان عمري وقتها، أربع سنوات، الان بع...


  تكريم ثلاثة من اصدقاء الشعب الكوردي في سويسرا
  صحفي كوردي مرشح في الانتخابات البلدية بألمانيا
                                           

التشكيلية تارا خليل: احب التغير .. ولكن الواقعية الاقرب مني دائما


أعربت افنانة التشكيلية تارا خليل عبدالله، عن اسفها لعدم مد يد العون للفنون التشكيلية في كركوك، فيما اشارت الى تأثرها منذ البداية بالمدرسة الواقعية (الريالزمية) وكما تاثرت جدا بالفنانين العالميين وب...


  عثمان سواره: لدينا برنامج خاص لاعادة الامتيازات للبيشمركة
  الباحث طه سليمان: لم نعمل بالشكل المطلوب لتعريف الأنفال دوليا
                                           

خفايا واسرار معركة قزلر

(للخيانة طعم لا يتذوّقه إلا الخائنون، وللخيانة رائحة لا يشمها إلّا المخلصون) .

واجه الحزب الشيوعي العراقي في عامي ...


  خبير: لا حرب بين ايران وامريكا
  السليمانية... مواطنون يدعون لإلغاء منع استيراد التمور

كاريكاتیر