الإرادة المشتركة قبل الإدارة المشتركة


9/3/2019 20:53:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الإرادة المشتركة قبل الإدارة المشتركة

ما يجري في كركوك ليس بوضع طبيعي، في الحقيقة المدينة اكتسبت طابعا عسكريا في الآونة الأخيرة.. سابقا كان التركمان و العرب قلقين من الأوضاع و كانوا يطالبون باستمرار بتطبيع الأوضاع و كان الكورد منزعجين من ذلك الطلب، لكن الأمور الآن أنقلبت بمعنى أن الأغلبية الكوردية في المدينة يطالبون بتطبيع الأوضاع و التركمان و العرب يزعجهم ذلك المطلب!

و الحقيقة إن العرب و التركمان كانوا على حق في طلبهم سابقا كما أن الكورد حاليا من حقهم أن يطالبوا بنفس ذلك المطلب.

ويصل إلى مسامعنا باستمرار في وسائل الأعلام تصريحات لممثلي المكونات المختلفة مفادها أن الحل الوحيد لمشكلة كركوك هو الإدارة المشتركة.

لكن ما يرى من أفعال هو عكس تلك الأقوال الواردة في وسائل الإعلام فليس هناك مكون يعمل لخلق الإدارة المشتركة و مع الأسف لحد الآن اللغة المتبعة بين المكونات هي التهديد و الوعيد و تهميش الآخر.

المفاوضات التي جرت لتشكيل حكومة الإقليم بين الأطراف السياسية الكوردية عامة وبين الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني خاصة مرة أخرى أعادت قضية كركوك إلى الواجهة دون أن يتمخض عنها خبر مفرحا ، بل نتج عنها سلسلة من ردود الأفعال.

المجلس العربي في كركوك و الكتلة العربية في مجلس المحافظة وممثلي التحالف العربي في مجلس النواب أصدروا بيانا مشتركا يبعث على الأسى لأنه مليء بالتهديد ويفوح منه رائحة الدماء و يغلب عليه عقلية حقبة ما قبل سقوط البعث.

ومن جهة أخرى عقد  القوى التركمانية اجتماعا مشتركا وأصدروا بيانا رفضوا فيه أي حل يفوح منه رائحة الكورد! 

وأصدر كل من رئيس الجبهة التركمانية وأحد أعضاء الكتلة التركمانية في مجلس المحافظةـ بيانين أعطوا لأنفسهم فيها حجما أكبر من واقعهم الحقيقي.

والكورد و بسبب التعنت الحزبي يراوحون مكانهم فلا هم يتفقون فيما بينهم و لا هم يحسبون حسابا للمكونات الأخرى مما زاد الطين بله فأزدادت بسببه الأوضاع في المدينة تعقيدا.

ولحد الآن كل مكون وحسب مصالحه الخاصة يفكر ويجتمع ويقرر و يتصل ببعض الدول كما يطرح على الأمم المتحدة و المنظمات الدولية بعض الحلول من وجهة نظره.

لحد الآن لا يملك أي مكون مشروعا جامعا خارج إطار مصالحه يراعى فيه مصالح جميع المكونات، والأخطر مما سبق  غياب الدولة وعدم وجود رؤية عند الحكومة العراقية لحل هذا الموضوع الحساس و يتضح للعيان إن دور دول الجوار وتدخلاتهم في ثروات و مصير كركوك أكبر من دور الحكومة العراقية أن لم نقل أنها غائبة عن المشهد.

إن مسألة الإدارة المشركة كحل حين يطرح لم يخرج من إطار دائرة التصريحات لأنه ولحد الآن لم يوضع قاعدة لبناء تلك الإدارة وعليه يجب أولا العمل على خلق إرادة مشتركة داخل المكونات جميعا لأن أية إدارة مشتركة ترى النور مستقبلا عبر اتفاق مشترك لن تنجح ما لم يكن خلفها إرادة مشتركة، لذا على الأخوة العرب خاصة بعد ما عانوه من ويلات أن يبتعدوا عن لغة التهديد و يصحوا من حلم ما قبل عملية تحرير العراق، كما على التركمان أن يكونوا واقعيين و أن لا ينسوا واقعهم الحقيقي و ليحتفظوا بنصائحهم لأنفسهم فربما يفيدهم و يفيد المدينة، و على الكورد إن يعرفوا أنه ليس باستطاعتهم أن يقرروا مصير المدينة منفردين ويستحوذوا على مقاليد الحكم فيها.. 

وختاما أقول لهم متى ما وصلتم لإرادة مشتركة ستفكون عقدة الإدارة المشتركة.

 

شوان الداودي

صور خبرية
  • ازمة نقص المياه في مدينة خراسان

  • الممثلة الامريكية ايل فانينغ، اختيرت كاجمل امراة في العالم

  • السكان المحليون يصطادون الأسماك بالشباك على شاطئ جنوب إفريقيا

  • رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

  • تفجير الأعمدة الشرقية لجسر الطريق السريع موراندي في جنوة

  • الشرطة الهندية تعتقل نشطاء شباب في حزب المؤتمر المعارض

  • الحر في أوروبا -باريس- فرنسا

  • أم تحمل أطفالها بعد طوفان في نيو أورليانز


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

حوار مع لاهور شيخ جنكي


من أزمات إقليم كوردستان إلى كركوك والمناطق المتنازع عليها، لا تزال جملة من الملفات المعقّدة عالقة...


  هاشم جباري: سعي حثيث لانقاذ ارشيف القناة الكوردية وتلفزيون كركوك
  الرئيس برهم صالح يحذر من اندلاع الحرب
                                           

محللون: العراق يضغط على ايران لنزع فتيل الازمة

أكد سياسيون ومحللون ان العراق قادر على لعب دور في نزع فتيل الأزمة الراهنة في المنطقة على خلفية التصعيد الامريكي الايراني. 

يأتي ذلك في وقت زار فيه رئيس الوزراء الاتحادي عادل عبدالمهدي،...


  تزايد مؤشرات التصعيد الامريكي في العراق
  اربيل وبغداد... نحو مستقبل أفضل ونبذ للقطيعة

كاريكاتیر