الأمم المتحدة ترمم موقعين أثريين في كركوك


13/11/2018 13:24:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الأمم المتحدة ترمم موقعين أثريين في كركوك

قامت بعثة من الأمم المتحدة بزيارات الى موقعي قشلة وقلعة كركوك، يوم 5/11/2018، لتقييم البُنى واستكشاف سبل المساعدة في أعمال الترميم.

وذكر بيان للمنظمة الدولية، تلقى PUKmedia نسخة منه، ان نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق أليس وولبول، قادت فريقاً من أسرة الأمم المتحدة في العراق ضم اليونسكو وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومكتب الأمم المتحدة للتنسيق الإنمائي في إجراء زيارات إلى الموقعين.

وأضاف البيان ان "قشلة وقلعة كركوك، موقعان تراثيان ثقافيان يرمزان إلى تاريخ المنطقة المتعدد الثقافات، ولكنهما تأثرا بتقادم الزمن وبالنزاعات، وهما بحاجة ماسة إلى الترميم للحفاظ عليهما للأجيال القادمة. وتماشياً مع دعم الأمم المتحدة لتنوع البلاد والحفاظ على مواقعها التاريخية كرموز تعزز المصالحة والتعايش،" قامت المنظمة بهذه الزيارات. 

وأشار البيان الى ان "القشلة التي بُنيت في عام 1863 كمقر شتوي لحامية الجيش العثماني هي اليوم على شفا الانهيار، وهو ما يثير مخاوف جدية من أنه في حال عدم تدعيم الهيكل المتبقي فقد يتعرض للانهيار قريباً. أما القلعة فهي أقدم جزء من كركوك، إذ بُنيت سنة 884 قبل الميلاد كجدار دفاعي بارتفاع 18 متراً. وأُضيفت لها الأبراج لاحقاً وتطورت القلعة كقلبٍ للمدينة، تضم مئذنةً عمرها 1000 سنة وتضم الكنيسة الحمراء".

ونقل البيان عن الدكتور إياد طارق، مدير دائرة الآثار والتراث في كركوك، الذي نشأ في هذه القلعة. ويتذكر  كيف أنه عندما كان طفلاً صغيراً كانت القلعة مركز المدينة. وكانت تضم 850 أسرة، ومدرسة ومسجدين ومآذن وكنيسة ومعالم ومطاعم ومقاهي ومناطق ترفيهية وسوقاً مزدحمة. الدكتور طارق قال إنه وبدعم من اليونسكو والمجتمع الدولي، يمكن استعادة القلعة إلى مجدها السابق.

ويقول رئيس مكتب الأمم المتحدة للتنسيق الإنمائي في كركوك مارتين دلهويزن إن القلعة تمثل رمزاً للمجتمع المتعدد الثقافات في كركوك. إذ تضم القلعة معالم عربية ومسيحية وإسلامية ويهودية وكردية وسلجوقية وتركية وتركمانية. وتماماً مثل المنتدى الروماني في روما، يمكن للقلعة أن تكون رمزاً قيّماً للمصالحة والتعافي باستعادتها في قلب مدينة كركوك المتنوعة. كما ستوفر عملية الترميم العديد من فرص العمل الجديدة للحرفيين والصنّاع وعمال البناء، بينما تعزز السياحة والزيارات الدينية وتعزز الشعور بالفخر لدى الكركوكيين بعد تحرير أجزاء من المحافظة من إرهابيي داعش.

 وقبل زيارة المواقع، عُقدت اجتماعاتٌ بين جيوفاني فونتانا، وهو مهندسٌ معماريٌّ من اليونسكو متخصصٌ في الحفاظ على التراث التاريخي، وسامي الخوجة، مسؤول البرنامج الثقافي الذي عمل على ترميم قلعة أربيل. 

 

PUKmedia / كركوك 

صور خبرية
  • اجتماع المجلس القيادي يوم الخميس 27-2-2020

  • اعلان اول حالة كورونا في العراق

  • بدء اجتماع الرئاسات الثلاث مع الاطراف السياسية

  • احياء الذكرى الـ 32 لعمليات الانفال في منطقة جافايتي

  • اجتماع المجلس القيادي ليوم الخميس

  • اجتماع المجلس القيادي برئاسة بافل طالباني الرئيس المشترك للاتحاد الوطني

  • المجلس القيادي يصادق بالاجماع على النظام الداخلي للاتحاد الوطني

  • لاهور شيخ جنكي وبافل طالباني رئيسين مشتركين للاتحاد الوطني


                                           

سفارة العراق في طهران: لاداعي لذعر الجالية من كورونا


ذكرت السفارة العراقية في العاصمة الايرانية طهران، اليوم الخميس، بأن ايران اكدت أن فايروس كورونا تحت السيطرة.

وأضافت السفارة في بيان مقتضب تابعه PUKmedia...


  بريطانيا.. فنانون كورد يقيمون معرضا فنيا
  العراق يرفض عسكرة الفضاء الخارجي
                                           

عباس حسن: الرّواية هي الجنس الأكثر استيعاباً للتّحولات التّاريخيّة والإنسانيّة


في زيارته الأخيرة للأردن قادماً من فنلندا التي اختارها مهجراً له، أو اختارته لذلك، كان هذا اللّقاء معه.

•إطلالة على عباس داخل ...


  معتز حماد: فرشاة الفنان سلاح قادر أن يكتب تاريخياً
  ستار أمين: الافلام الوثائقية تنقل صور التجارب القديمة
                                           

لبناني يعثر على عائلته بعد 35 عاما في كركوك

 استطاع شاب لبناني إيجاد عائلة والده في محافظة كركوك في قصةٍ أشبه ما تكون بالهوليودية، وذلك بعد بحث استمر أكثر من 35 عاما.

بدأ...


  جبران خليل جبران رساما
  هل سيتكرر سيناريو القطيعة بين اربيل وبغداد؟

كاريكاتیر