أرقام مخيفة عن الدمار في الموصل


6/7/2018 15:38:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
أرقام مخيفة عن الدمار في الموصل

حذر المجلس النرويجي لمساعدة اللاجئين من استمرار معاناة أهالي مدينة الموصل التي طالها الحصار والدمار قبل خروج تنظيم داعش الارهابي منها، وان المدينة تحتاج إلى 874 مليون دولار أمريكي لإصلاح البنية التحتية الأساسية.

وبحسب إحصاءات رقمية للمجلس النرويجي، لايزال حوالي 54.000 منزل في الموصل والمناطق المحيطة به مدمراً، كما لايزال 383،934 شخصاً، أي 63،989 عائلة، نازحين من المدينة، اضافة الى أن أكثر من 80 في المئة من الشباب في الموصل عاطلون عن العمل، وان الموصل تحتاج إلى 874 مليون دولار لإصلاح البنية التحتية الأساسية.

وقال تقرير صدر عن المجلس: إنه وبعد مضي عامٍ على استعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش الارهابي لايزال هناك أكثر من 380000 شخص من سكان مدينة الموصل بلا منزل، وأحياؤهم عبارة عما يصل إلى 8 ملايين طن من الحطام.

واضاف مدير المجلس النرويجي للاجئين في العراق وولفغانغ غريسمان: ان "ما أشادت به السلطات العراقية والمجتمع الدولي كنصر قبل عام لم يؤدِّ إلى الراحة من البؤس الشديد الذي يعاني منه العديد من عراقيي الموصل. 

واوضح غريسمان، انه لايزال حوالي 90 في المئة من الجانب الغربي من مدينة الموصل مدمراً، حيث أن 62 مدرسة دمرت بالكامل و207 بشكل جزئي.

وقال المجلس: ان ثلث سكان الموصل اخبروهم بأنهم قد يواجهون الطرد من المكان الذي يلتمسون الحماية والمأوى فيه لأنهم لايستطيعون دفع الإيجار.

واشار الى انهم "لسوء الحظ شهدنا على مدار العام الماضي دعماً شكلياً للغاية من قبل المجتمع الدولي للنازحين العراقيين. ليس من المنطق أن تعاني الأسر الآن بسبب غياب الدعم الدولي بعد أن عانت لسنوات تحت حكم تنظيم داعش الارهابي. فبدون الدعم المالي، سيظل العراق يعاني من عدم الاستقرار واليأس".

ويقول فراس، وهو صاحب مخبز في غرب الموصل، للمجلس النرويجي للاجئين: "عدت إلى بيتي قبل عام تقريباً، أي بعد انتهاء القتال، وحتى الآن لم نرَ أي تغيير في المدينة. لاتزال منطقتي مدمرة ويأتي معظم الدعم من الأهالي أنفسهم".

وقال غريسمان: إن "مساهمة المجلس النرويجي للاجئين في إعادة فتح 21 مدرسة وإعادة بناء مئات المنازل وتقديم المساعدة القانونية للعائلات النازحة، تعتبر نقطة في البحر، ولكنها مثال ملموس لما يجب القيام به في الوقت الذي يكافح فيه العراقيون يومياً للبقاء على قيد الحياة، مضيفا: "لن نكون قادرين على المساعدة ما لم تستمر الحكومات المانحة في تمويل عملية إعادة الإعمار وتضميد جرح العراق".

 

 

PUKmedia 

 

 

صور خبرية
  • عودة اول وجبة من الحجاج الى كوردستان

  • عائلة تعمل في زراعة التبغ باقليم كوردستان

  • مهرجان الدف شرقي كوردستان

  • عملية عسكرية للبيشمركة في كولجو

  • توقيع ديوان للشاعرة كزال احمد في كركوك

  • رئيس الجمهورية يكرم الطلبة المتفوقين ويؤكد تمسك العراقيين بالتفوق والإبداع

  • الذكرى السادسة لرحيل الشاعر الكبير شيركو بيكس

  • السليمانية.. تستذكر آبادة الايزيديين


                                           

المؤبد لعراقي اغتصب مراهقة المانية


قضت محكمة ألمانية يوم الأربعاء بالسجن المؤبد على عراقي أدين باغتصاب وقتل مراهقة في جريمة أثارت غضبا وصدمة في البلاد واستغلها اليمين المتطرف للتنديد بالمهاجرين المسلمين.

ودانت المحكمة المتهم...


  جثمان الشاب روند جبار فرمان يصل السليمانية الاثنين
  ترامب يعين كوردية سفيرة في بلغاريا
                                           

التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي


ولد في كركوك عام 1965  واكمل قسم الفنون التشكيلية في معهد الفنون الجميلة بالموصل عام 1988 ، بداياته مع فن الرسم تعود الى المرحلة المتوسطة ، بتشجيع من مدرس الفن الاستاذ اروان  تطورت قابليا...


  التشكيلي صباح بكر: تأثرت بالمدرسة الواقعية وانسجامي مع الالوان هو مبتغاي
  حوار مع لاهور شيخ جنكي
                                           

شارع الجمهورية في كركوك .. ذكريات السنين الممتعة

شارع الجمهورية بمدينة كركوك الذي عشقناه منذ الطفولة بدءا بفندق سمير أميس ومرورا  ب  لفة  روست (دايى عباس)المشهورة  والتي كانت رائحة لفاته تفوح من بعد مئات الأمتار وكان يركن في ا...


  السليمانية... منظمة توزع لحوم الاضاحي على المحتاجين
  ماذا تعني الكتابة على واجهات السيارات في بغداد؟

كاريكاتیر