المحكمة الاتحادية تحسم 147 دعوى دستورية خلال عام


19/12/2017 11:13:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
مدحت المحمود رئيس المحكمة الاتحادية

أعلنت المحكمة الاتحادية العليا، عدد الدعاوى الدستورية التي حسمتها خلال العام 2017، فيما اكدت تدوير عدد من الدعاوى الى العام المقبل.

وقال رئيس المحكمة الاتحادية، مدحت المحمود، خلال الجلسة الأخيرة للمحكمة للعام الجاري، ان "المحكمة حسمت خلال العام الحالي 147 دعوى"، لافتاً إلى أن "هذا العدد كبير مقارنة لاعداد الدعاوى الدستورية التي تقام أمام أغلب المحاكم الدستورية كما شرح خلال حديثه كيفية تشكيل المحكمة الاتحادية العليا وكيفية تعيين قضاتها".

وتطرق المحمود، الى دستورية وجود المحكمة وعملها، حيث اكد ان  "قانون المحكمة رقم (30) لسنة 2005 صدر عن الحكومة الوطنية المؤقتة برئاسة الدكتور إياد علاوي ونشر في جريدة الوقائع العراقية في السابع عشر من آذار 2005 ومازال نافذا حتى اليوم استنادا إلى أحكام المادة (130) من الدستور التي تنص على أن: (تبقى التشريعات النافذة معمولا بها ما لم تلغ أو تعدل وفقاً لأحكام هذا الدستور)".

وأضاف المحمود أن "قانونا جديدا لم يصدر لهذه المحكمة برغم رغبتنا في تشريع قانون جديد لها يستوعب التغييرات التي حصلت في البلاد رغم أن لا اشكالية في مواد قانون المحكمة النافذ فهو لا زال يسد متطلبات تأدية المحكمة مهامها".

وعن أعضاء المحكمة أكد أنهم "عُيّنوا من قبل السلطة الوطنية بعد ترشيح مجلس القضاء الأعلى ثلاثة أضعاف العدد المطلوب وهو تسعة من بينهم رئيس المحكمة ، إذ رشح المجلس أكثر من 27 قاض آنذاك بطريق التصويت السري ووفق ضوابط حاكمة، وبعد دراسة معمّقة من مجلس الرئاسة انتخب منهم تسعة أعضاء وسمي رئيس المحكمة وثمانية قضاة لعضوية المحكمة"، لافتا إلى أن "مرسوما جمهوريا صدر بتعيينهم في الثلاثين من آذار 2005 وبعد أن شكلت الحكومة الوطنية الدائمة صادق مجلس الرئاسة الجديد المكون من المغفور له جلال طالباني وعادل عبد المهدي وغازي الياور على تعيين رئيس وأعضاء المحكمة وصدر بذلك قرار جمهوري بالعدد (2) في الأول من حزيران 2005".

وعن إنجاز المحكمة خلال عام 2017 ذكر المحمود أن "ما ورد لهذه المحكمة وما دوّر من دعاوى هو (167) دعوى دستورية وهو عدد إذا ما قيس بعدد الدعاوى الواردة إلى المحاكم الدستورية يعتبر كبيرا"، منوها إلى أن "هذه الدعاوى ليست بالسهولة قياسا بالدعاوى التي تنظرها المحاكم الاعتيادية كالبداءة والاستئناف ، إذ أن للدعاوى الدستورية خصوصيتها وتتطلب دراسات وبحوث حتى يصدر الحكم".

وأوضح رئيس المحكمة الاتحادية أن "(147) دعوى حسمت هذا العام ودورت (20) إلى العام القادم لأن التبليغات لم تكتمل فيها ولم يجر تبادل اللوائح على الوجه المطلوب قانونا، ومازال أمامنا ايام من هذه السنة لقبول دعاوى جديدة"، مشيراً إلى أن "المحكمة أشعرت إدارتها بإمكانية قبول الدعاوى لآخر يوم من هذه السنة احتراماً لحق المواطن باللجوء إلى القضاء الدستوري".

وعن أغلب الدعاوى التي تعرض على المحكمة أكد أنها "تتعلق بتفسير مواد الدستور وحسم المنازعات التي تحصل بين الإدارات المحلية وبين الاقليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم مع الحكومة الاتحادية"، مؤكداً "احترام المحكمة لمبدأ علانية الجلسات ليكون الكافة على علم بما يعرض من وقائع على المحكمة ومراحل الحسم".

 

 

PUKmedia / بغداد 

صور خبرية
  • قرار بإقامة مباريات الدوري العراقي في اقليم كوردستان

  • رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح يلتقي بابا الفاتيكان

  • الذكرى الـ 17 لتأسيس PUKmedia

  • الرئيس برهم صالح ونظيره الأمريكي في دافوس

  • الرئيس برهم صالح في دافوس

  • الذكرى الـ 17 لتأسيس PUKmedia

  • الذكرى الـ 17 لتأسيس PUKmedia

  • تساقط الثلوج في صحراء تبوك شمالي السعودية


                                           

قرار تركي لمصلحة الجالية العراقية


 قامت وزارة الداخلية-المديرية العامة للهجرة في تركيا اليوم الجمعة باستثناء ابناء الجالية العراقية من احكام قانون الاقامة التركي الجديد.

  برلمان كوردستان يعد مشروع قانون للمغتربين
  احياء ذكرى اغتيال 3 ناشطات كورديات

                                           

ستار أمين: الافلام الوثائقية تنقل صور التجارب القديمة


ستار محمد امين .. المخرج التلفزيوني والمنتج للأفلام الوثائقية وصاحب الخبرة في مجال عمله منذ سنوات، يعمل بجد واصرار لحبه المتفاني لهذه الصناعة التلفزيونية والسينمائية، وهو مستمر بعمله واخر انتاج له ...


  سالار كوشار: لا مراقب للواقع الموسيقي في كوردستان
  الرحالة بدل رفو والعالم بعيون كوردية وإحساس شاعر على بوابات القاهرة
                                           

شفاء النعمة.. خطيب إرهابي ومنظر مراوغ وماكنة فتاوى لا تهدأ

خلف هذه البدانة والكهولة التي بدا عليها الإرهابي شفاء النعمة في الصور التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، يقبع إرهابي خطير مسؤول عن أكثر الفتاوى تشددا ودموية، فهو عا...


  شباب يفتتحون سوقا لعرض منتوجاتهم
  من أجل ابتسامة طفل مصاب بالسرطان.. عروس عراقية تتبرع بتكاليف زواجها

كاريكاتیر