مخرجة إيرانية مرشحة للأوسكار تتحدى ترامب


30/10/2017 19:52:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
نرجس آبيار

تحدت أول مخرجة إيرانية ترشح لجائزة "أوسكار"، نرجس آبيار، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن يشاهد فيلمها، ليرى ما إذا كانت الصورة التي يعرضها عن تجربة المواطن الإيراني العادي للحرب والثورة ستغير وجهة نظره عن بلدها.

ويصف ترامب إيران بأنها "دولة إرهابية" لتورطها في صراعات في الشرق الأوسط وندد باتفاق دولي يلغي العقوبات المفروضة على إيران مقابل تقليصها لبرنامجها النووي الذي يرى الغرب أنه برنامج تسلح نووي. بحسب وكالة "رويترز".

يتتبع فيلم "نفس" الناطق باللغة الفارسية الذي أخرجته نرجس آبيار، حياة الفتاة الصغيرة بهار التي تعايش التغيرات التي أعقبت الثورة الإسلامية في 1979 وبداية الحرب العراقية الإيرانية في ثمانينيات القرن الماضي مع أسرتها الفقيرة.

وكان الهاجس الرئيس للبطلة هو أن تفقد والدها المريض بالربو الذي يرعاها مع أشقائها الثلاثة بمفرده وتمضي أغلب وقتها في التأكد من أنه ما زال يتنفس. أما جدتها التي تتسم بالورع ولكن تفتقر للطيبة فتعاقبها لعدم ذهابها إلى مدرسة لتحفيظ القرآن.

وأغضب الفيلم وترشح آبيار للأوسكار، المحافظين المتشددين في المؤسسة الحاكمة في إيران الذين يصفون الحرب العراقية الإيرانية "بالدفاع المقدس" ويعتبرون الفيلم مناهضا للإسلام.

وقالت آبيار في "قتل ثلاثة آلاف طفل إيراني أثناء الحرب. لماذا لا أظهر كل ذلك؟ هذا الفيلم يدعو للسلام".

وتابعت أنه يمكن كذلك أن "يساعد المجتمع الأمريكي…على فهم أن الإيرانيين ليسوا إرهابيين كما يزعم بعض الساسة".

وأضافت "ترامب يستخدم لغة التهديد ضد إيران…ما الذي سيفكر فيه إذا ما شاهد ‘نفس'؟ هل سيستمر في تهديد إيران؟

وتسير رسالة الفيلم المناهضة للحرب جنبا إلى جنب مع محاولة استكشاف معنى أن تكون امرأة في إيران حيث تقيم آبيار وتعمل.

وقالت "اخترت بهار لأنني…أردت أن يفهم العالم كل القيود التي تواجهها الفتاة الإيرانية…بهار كانت تمنع حتى من اللعب مع ابن عمها عند سن معينة…وفي مرحلة ما تقول بهار ‘تمنيت لو كنت صبيا".

وأضافت آبيار "قد يتصور أشخاص من الخارج أن هذا تأثير المؤسسة على الدين، لكن الأمر ليس كذلك. إنها الثقافة…فحتى العديد من النساء في إيران يعتقدن أن الرجال أقدر منهن وأن النساء يجب أن يكون لهن حقوقا أقل من الرجال".

والسير على خطى ابن بلدها، المخرج أصغر فرهادي، الحائز على أوسكار أفضل فيلم أجنبي في عامي 2012 و2016 سيكون بالنسبة لها اعترافا بكفاحها ضد التفرقة على أساس الجنس في مجال عملها وفي مجتمعها ككل.

وقالت "في إيران، مثل دول أخرى عديدة، يُنظر للمرأة بازدراء وتعامل كمواطن من الدرجة الثانية…إذا أرادت امرأة طرح أفكار جديدة والنجاح فعليها أن تقاتل".

وقالت آبيار إنها كانت تأمل فيما هو أكثر من الرئيس حسن روحاني الذي يرجع فوزه في انتخابات عامي 2013 و2017 في جزء كبير منه لأصوات النساء اللائي تحمسن لوعوده بالتحرر الاجتماعي والثقافي.

وأضافت "أوضاع المرأة تحسنت بعض الشيء في إيران…لكنني كنت أتوقع تحسنا في مجالات أكبر".

وواجهت آبيار ضغوطا أقل من المتوقع من السلطات لحذف أجزاء من فيلمها لكنها أضافت "لا يمكنني القول بأن الحكومة دافعت عني عندما انتقد متشددون الفيلم".

PUKmedia  متابعة

صور خبرية
  • التشيك تحتفل بوداع كورونا

  • اجتماع وفدي الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي

  • لحظة القصف التركي على منطقة شاربازير في السليمانية

  • وفد حكومة الاقليم يجتمع مع سفيري بريطانيا والولايات المتحدة

  • رئيس الجمهورية يستقبل قوباد طالباني بشأن المشاكل العالقة بين حكومتي الاتحادية والاقليم

  • وفد حكومة الاقليم يصل بغداد

  • اختيار السليمانية كمدينة ادبية لليونسكو

  • رحيل اسطورة الكرة العراقية احمد راضي بسبب كورونا


                                           

تسيير رحلة لاجلاء عراقيين في ماليزيا


سيَّرت سفارة جمهوريّة العراق رحلة استثنائيّة لنقل عراقيّين عالقين في ماليزيا؛ بسبب إجراءات الحظر الشامل، وإغلاق المطارات لمُواجَهة تفشّي فايروس كورونا المستجد. وعلى متنها (195) مُسافراً.

وق...


  الدنمارك.. الكوردستانيون ينددون بالعدوان التركي
  سفارة العراق لدى أوكرانيا تنعى وفاة مواطن عراقي
                                           

طه عبدالله: الإعلام له دور اساسي في مختلف المجتمعات


تلعب وسائل الاعلام دورا اساسيا في تطوّر وتقدّم الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة في مختلف المجتمعات. تساعد على نقل وتبادل الحضارات والثقافات بين الشعوب. والاعلامي هو لول...


   الأديب والمناضل مولود إبراهيم يتحدث لـ PUKmedia
  الساعدي: أولويتنا القضاء على النشاط الارهابي
                                           

لماذا تفشل ألمانيا في حماية أطفالها من الاستغلال الجنسي؟

 يعد الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة من العيار الثقيل، لكن حالات الاعتداء تزداد بشكل مروع، كيف يكون هذا ممكنا في المانيا حيث تسهر مكاتب الشباب والمحاكم العائلية على راحة الأطفال؟

الا...


  الفيلسوف جون بول سارتر: 'نحن وحدنا مسؤولون عن تقييد حريتنا'
  فيروس كورونا.. الأوبئة في كتابات المؤرخين

كاريكاتیر