الحديثي: زيارات بعض المسؤولين الى اربيل لاتمثل موقف الحكومة


10/10/2017 09:50:00
اطبع
مع صورة      بدون صورة
      
الحديثي: زيارات بعض المسؤولين الى اربيل لاتمثل موقف الحكومة

اكد المتحدث بأسم الحكومة الاتحادية سعد الحديثي، ان الزيارات الاخيرة التي قام بها بعض المسؤولين الى اربيل هي مواقف سياسية لاتمثل وجهة نظر الحكومة الاتحادية، وان أي مسعي او توجه لايتوافق مع اسس ومتبنيات الحكومة الاتحادية لن يكتب له النجاح.

وقال الحديثي في حوار مع وكالة ايرنا الايرانية: ان موقف الحكومة الاتحادية بصدد الحفاظ علي وحدة العراق وضمان السيادة الوطنية على جميع اراضيه وعدم السماح بانفصال اي جزء منه واحترام الدستور، هو موقف ثابت ولا تراجع عنه على الاطلاق ونسعى بجميع السبل الدستورية والقانونية التي كفلها الدستور لنا والقانون العراقي لتحقيق هذا الهدف.

واضاف: هذه السبل منها الاقتصادي والتجاري والسياسي والدبلوماسي، وسائل عديدة نلجأ لها، نحن لسنا طلاب حرب ولسنا راغبين في التصعيد واللجوء الى عمل عسكري لكن في ذات الوقت لايمكن ان نسمح لاي مسعى لانفصال الاقليم عن العراق وايضا لايمكن ان نسمح لاي توجه لاجراء تغيير اداري او قانوني في المناطق المسماة دستوريا المتنازع عليها، هذا التزام منا ونحن ساعون الى تطبيقه بالسبل القانونية والدستورية.

وقال الحديثي: لانستطيع الحديث عن استخدام القوة العسكرية، حتى الان هناك من الوسائل والخيارات ما ممكن ان نلجأ له ولدينا خطوات وكانت اولى الخطوات هي ايقاف الطيران والرحلات الخارجية من والى اربيل والسليمانية.

وفيما يتعلق بالزيارات الاخيرة التي قام بها بعض المسؤولين الى اربيل، اكد الحديثي: بالنسبة للسادة المسؤولين الذين قاموا بزيارة كوردستان مؤخرا هؤلاء السادة كل واحد منهم يمثل منصب وربما يمثل وجهة نظر سياسية، هذه مواقف سياسية لاتمثل وجهة نظر الحكومة الاتحادية والتي هي لابد للحكومة في الاقليم اذا ارادت ان تلجأ الى الحوار او ان تعود الى الحوار، الذي سبق وطالبنا به مرارا وتكرارا قبل اجراء الاستفتاء عليها ان تقر بجملة ثوابت وطنية هي اساس للحوار وهي ضامنة لنتائج ايجابية للحوار.

وتابع قائلا: هذه الاسس والمتطلبات الرئيسية هي الاقرار بوحدة العراق والاقرار ايضا بالسيادة الوطنية للعراق على كامل اراضيه ومنها المناطق الواقعة في الاقليم وكذلك التزام الدستور وبنود احكام الدستور والمحكمة الاتحادية، وتطبيق الصلاحيات والقرارات الممنوحة للحكومة الاتحادية في حماية امن الحدود ومنها المنافذ الحدودية وكذلك في موضوع تجارة العراق الخارجية ومنها تصدير النفط، هذه هي الثوابت والاسس التي يمكن ان نبني عليها لأي حوار مستقبلي وأي مسعى او توجه لايتوافق هذه الاسس والمتبنيات الرئيسية بالنسبة للحكومة الاتحادية لن يكتب له النجاح بالنتيجة.

 

 

PUKmedia 

صور خبرية
  • ممثلة الامم المتحدة في العراق ، جينين بلاسخارت في النجف

  • جانب من تظاهرات لبنان

  • مزارع نموذجي من حلبجة يعرض منتوجه في اربيل

  • تمثال ابراهيم باشا مؤسس مدينة السليمانية يتوسط سراي المدينة

  • احياء ذكرى المولد النبوي الشريف في اربيل

  • جانب من تظاهرات بغداد

  • أطفال يلعبون بكاميرا التصوير في أستراليا

  • درس لطلاب أكاديمية للرقص في روسيا


                                           

شاب كوردي يضرم النار في نفسه


اضرب شاب كوردي " 28 عاما" بنفسه النار، يوم الاربعاء، امام مبنى المفوضية السامية للاجئين التابعة للامم المتحدة في سويسرا.

وافاد مراسلنا، ان الشاب وهو من ا...


  صحفي كوردي يحصل على جائزة رفيعة في النرويج
  بالصور.. الكوردستانيون يتظاهرون في استراليا
                                           

دارا علي يجسد همومه وهموم الآخرين بفرشاته الناعمة


نادراً ما يكون طريق الحياة طريقاً ناعماً ممهداً  فهو طريق مليء بالمطبات والمنعطفات والفجوات  إضافة إلى العدد الكبير من الطرق الجانبية الملتوية التي قد لا تكون...


  اياد جبار: على الحكومة والبرلمان دعم المخرجين والسينمائيين
  لقاء مع مؤلف كتاب زيارة الى أيزيدخان
                                           

أطباء: مهنتنا إنسانية قبل أن تكون تجارية

الاطباء هم الواجهة الانسانية في حياتنا والمجتمع فهناك الكثير من تربى على الاخلاق والرحمة قبل ان يتعلم الطب واصبح يستخدم ادواته العلمية في خدمة الناس.

  زيت الحبة السوداء غذاء وعلاج
  المرصد: تركيا تنفذ تغييرا ديموغرافيا ممنهجا في عفرين


كاريكاتیر