العثور على وثائق باللغة التركية لتدريب ارهابيين بالحسكة

kurdistani 04:26 PM - 2015-11-09

العثور على وثائق باللغة التركية لتدريب ارهابيين بالحسكة

 عثر مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية خلال حملة تحرير جنوب الحسكة على عدد من الوثائق المكتوبة باللغة التركية. والوثائق التي تم العثور عليها في المناطق المحررة من مرتزقة داعش في محيط بحيرة الخاتونية تضم مناهج تدريبية باللغة التركية بالإضافة إلى مراسلات خطية. حسب ما نشرته وكالة ANHA.
وسيطر مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية في شمال بحيرة خاتونية على منطقة كان داعش الارهابي يستخدمها كمعسكر للتدريب. وعثر المقاتلون في الموقع على نسخ من مراسلات خطية حول نشاط المرتزقة اليومي وكذلك على مناهج تدريبية مكتوبة باللغة التركية والآزرية.

معسكرات الإعداد للموت

الوثائق المكتوبة باللغة التركية التي عثر عليها تعزز احتمالات استقدام تركيا لعناصر أتراك إلى هذا المعسكر وتدريبهم. في الوثيقة التي تحمل عنوان ” Cihat Fıqhı Ders Kayıtları” والتي تعني ’أصول الفقه الجهادي‘ يكثر الحديث عن الموت. مما يعزز احتمالات كون هذا المعسكر كان يستخدم لتدريب وإعداد الانتحاريين.

مناهج لتدريب الانتحاريين ووعود بالجنة

كما تضمنت الوثائق مناهج تدريبية تحث العناصر على الزهد في الدنيا وطلب الآخرة، وبالتالي إعداد العناصر لتنفيذ عمليات انتحارية.
كما تضمنت الدروس مقتطفات من الأحاديث النبوية حول وصف الجنة، كما في درس “صور من الحديث حول وصف أهل الجنة”. وتتضمن الأحاديث ذكر الملذات التي يحصل عليها أهل الجنة. وبحسب تلك الدروس فإن كل من يدخل الجنة يحصل على كل ما يتمناه وأكثر، مع إيراد العديد من الأمثلة. وتصف الأحاديث أوصاف أهل الجنة حيث تقول إن لأهل الجنة وجوه بيضاء تخلو من الشعر، أعينهم مكحلة في الثالثة والثلاثين.
كما تتحدث نفس المناهج عن الملذات التي سيحصل عليها أهل الجنة “إن أهل الجنة يحصلون على 80.000 غلاماً (خادم)، 72 حورية، وقباب من الدرر والياقوت، وكل ياقوته تكفي لنشر النور في الشرق والغرب”.
إضافة إلى ذلك فقد تضمنت الوثائق مراسلات خطية حول نشاطات عناصر داعش الارهابي اليومية مكتوبة باللغة التركية.

معسكر تركي لتدريب الانتحاريين

بتاريخ 15 حزيران من العام الجاري حررت وحدات حماية الشعب والمرأة وبركان الفرات مدينة كري سبي التي كانت مرتزقة داعش تستخدمها كمعبر بين تركيا وبين معسكرها التدريبي. وتفيد المعلومات إن ارهابيي داعش نقلوا المعسكر التدريبي من كري سبي إلى محيط بحيرة الخاتونية وبلدة الهول. وتؤكد الوثائق المكتوبة باللغة التركية وجود عدد كبير من العناصر التركية بين مرتزقة داعش.
وكان داعش اعتد خلال الأشهر الماضية على تجمعات لحزب الشعوب الديمقراطي في آمد، مبنى الحزب في ميرسين، وأضنة، بالإضافة إلى هجمات انتحارية في أنقرة وبرسوس. وأسفرت الهجمات عن فقدان 150 مدنياً على الأقل. وجميع منفذي هذه الهجمات كانوا من مواطني تركيا.
وكانت وكالة ANHA نشرت في وقت سابق مقاطع فيديو تظهر عناصر من مرتزقة داعش في خنادق موجودة في محيط بلدة الهول وهم يتحدثون مع بعضهم باللغة التركية.

PUKmedia

شاهد المزيد

الأكثر قراءة