الاسماء القاسية دليل القبول الاجتماعي بها

الاراء 04:43 PM - 2021-05-02

الاسماء القاسية دليل القبول الاجتماعي بها

جذب انتباهي اسمآ يدعى تأبط شرآ والحجاج والسفاح التي لاتزال في التداول لا بل حتى عبد اللاة ومناة ( احدى الهة قريش ) هي اسماء وثنية لابد ان لديهم مبررات للتسمية والا فأن اسم ( يزيد ) قد فقد من التداول اذ انه لاقبر ولا جنازة وما اتى بشئ سوى قتل كل من  لايبايعه والتي بدأت منذ ان انزل معاوية القبر فوضع نصل السيف في رقبة عمر بن العاص وطالبه بالبيعة فقالها واضاف انها ليست منك وانما من هذا الذي بيدي جنازة .

كي لانبتعد كثيرآ انها الجينات الوراثية التي تنتج هذه القساوة المفرطة والا فما الذي يعني قتل رهط من البيشمركة واجباتهم محصورة بمنع التهريب سواء المواد المخدرة او المواد المسرطنة مدججين بأسلحة خفيفة متطورة وتخاذل الاسلحة التي مدت بها البيشمركة فاذا ما نظرنا الى نتائج عمل كل من الطرفين لوجدنا ان البيشمركة تعيل عوائل نالت الويل والثبور طيلة اعوام فالذين يحجبون رواتبهم الشهرية منذ ثلاثة سنوات والذين يقفون بالمرصاد لامثال هؤلاء الاشقياء فقد توقفوا كثيرآ واستنجدوا بقوى خارجية وداخلية كي يتجهزوا بأسلحة متطورة فقط لاستباق الضربة مع البيشمركة هولاء قد تذكروا انفسهم لفكرة مفادها ان الجنة وحورالعين خلف الجدار ما ان تقتحموا الجدار حتى تجدون الجنة وحور العين التي يبلغ اليقين حتى عند المسلمين الاوائل للقائل احدهم 

( الهي لو تجليت لي في عليائك لما ازداد الايمان الذي اراك فيه ) وهولاء الفتية قد نذروا انفسهم لانهم اختيروا بعد ان دب دبيب التخلف العقلي في المجتمع والا فأن الانسان الذي يعيش وسط اناس يتلمسهم كيف يصدق بما يقال له من الغيبيات ولم يتأكد جزمآ من صحتها انها مصيبة قد نزلت على الشعوب المسلمة فبعد ان سدت البشرية عليهم الابواب استأسدوا على شعوبنا الحائرين بعيشتهم طبعا لاننسى الذين ذهبت منهم السلطة فهم دمويون، درجة ان بعضهم كان يقتل العشرات ويفرش عليهم ليتناول شاة مشوية تقدم له وهو فرح بأن ( يلبط ) احد الموتى انها الجينات الوراثية التي لابد وان تنبري الانسانية كلها لمعالجة هذه النفسيات المريضة والا فلا يوجد في الشعوب المسلمة المضطهدة من هو اكثر مظلومية من الكورد وفي يوم من الايام قبضنا على ( علاس لهم ) فقلنا لماذا تريدون قتلنا قال والله قالوا لنا انكم كفار قلنا له وهل وجدتنا كفارآ قال لا والله انني اسمع تلاوات الوضوء والتي تدل على انكم اسلام اكثر من مريدينا، فلعن الله الذين قتلوا هذه الكوكبة الكورد ولابد من ايجاد طريقة  لاقتطاع دابرهم فلا يصح الا الصحيح ولابد من جهود مثل بناء سور الصين العظيم الذي كانوا يريدون ان يمنعوا الاعداء من دخول البلاد الاسلامية فرغم ذلك دخلوا ذباحين ولكنهم خرجوا مسلمين وخير مثل على ذلك مسجد تاج محل الذي بناه اخر ملوك المغول ( فيروز شاه ) ليثبت ان المغول صاروا مسلمين رغم ما فعلوا بالمسلمين.

 

 

صلاح مندلاوي

شاهد المزيد

الأكثر قراءة