ناشطة نسوية: الطلاق حل وليست مشكلة

نساء‌‌ 04:05 PM - 2021-04-27

ناشطة نسوية: الطلاق حل وليست مشكلة

سجلت المحاكم العراقية أكثر من 6000 حالة طلاق خلال شهر آذار المنصرم، فيما أكدت ناشطة نسوية ان أهم أسباب هشاشة الأسرة هو الواقع الاقتصادي المزري.

وبحسب إحصائية نشرها موقع مجلس القضاء الأعلى يوم الثلاثاء،

 فأن المحاكم العراقية سجلت 6603 حالة طلاق في شهر آذار الماضي 2021، مبينا ان أكثر من 4000 حالة من هذه مجموع الحالات كانت خارج المحكمة، تم تصديقها لاحقا.

وفي هذا الصدد أوضحت الناشطة في المجال النسوي آلا كمال خلال تصريح خاص لـ PUKmedia، يوم الثلاثاء، ان ارتفاع حالات الطلاق في العراق بشكل عام واقليم كوردستان على وجه الخصوص، أصبحت ظاهرة لا حالة، مبينة ان هنالك ارتفاع ملحوظ في حالات الطلاق تجاوزت مرحلة الحالات.

واضافت كمال، ان منظمات والناشطات النسويات يتعاملن مع حالات الطلاق على انه حل للمشكلة لا خلقها، لافتة الى ان أهم الاسباب التي تؤدي الى هشاشة العائلة العراقية وتتسبب بالطلاق هي التوتر الاسري، العلاقات غير الجيدة بين الازواج، انهيار الوضع الاقتصادي.

واشارت الى ان من اهم الاسباب التي تعمل على زيادة حالات الطلاق هو عدم تجاوب القانون لحالات الطلاق وعدم اهتمامها بالاسر بعد الطلاق واسباب سياسية بالاضافة الى العادات والاعراف الاجتماعية، ناهيك عن وجود اسباب دينية تعمل على عدم التواصل بين الزوجين على حد تعبيرها.

وتابعت، انه من الضروري على الحكومة ان تحسن من الوضع الاقتصادي وان توفر الرواتب والعيش اللائق للمواطنين للتقليل من حالات الطلاق، بالاضافة الى تطبيق القوانين لحماية الاسرة والطفل والمرأة واجراء تعديلات على تلك القوانين.

 

 

PUKmedia هاميار علي

شاهد المزيد

الأكثر قراءة