تقرير: 50% من النساء في 57 دولة محرومات من الاستقلالية الجسدية

تقاریر‌‌ 03:30 PM - 2021-04-14

.

كشف تقرير أممي اليوم الأربعاء 14 نيسان 2021، أن هناك 57 دولة عبر العالم، معظمها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، لا تستطيع حوالي نصف الفتيات والنساء المراهقات فيها اتخاذ قرارات "تدعم استقلالية الجسد وسلامته".

وبحسب التقرير الذي نشره صندوق الأمم المتحدة للسكان، يشمل هذا حرية الاختيار المستقل بشأن ممارسة الجنس أو استخدام وسائل منع الحمل.

وأورد التقرير أن هناك 20 بلدا حيث تتيح القوانين للمغتصبين الزواج بالضحايا للإفلات من العقاب، كما ذكر أن هناك 43 بلدا لا يملك قوانين تعاقب الاغتصاب الزوجي وهناك 30 بلدا يضع قيودا على تحركات النساء خارج بلدانهن.

ووصفت رئيسة صندوق الأمم المتحدة للسكان ناتاليا كانم النتائج بأنها "مخزية" ، قائلة إن "مئات الملايين من النساء والفتيات لسن مالكات لأجسادهن" وإن حياتهن يحكمها أشخاص آخرون.

وقالت كانم في التقرير إن أحوال الكثير من النساء ساءت بسبب جائحة فيروس كورونا. وأضافت: "هناك عدد قياسي من النساء والفتيات حاليا يواجهن خطر العنف القائم على النوع وممارسات مضرة مثل الزواج المبكر".

"هذا النقص في الاستقلالية الجسدية له آثار هائلة تتجاوز الأضرار العميقة التي تلحق بالنساء والفتيات: من المحتمل أن تؤدي إلى انخفاض الإنتاجية الاقتصادي، وتقويض المهارات، وتؤدي إلى تكاليف إضافية للرعاية الصحية والأنظمة القضائية" يقول بيان من الصندوق.

وقالت، "يغضبنا حقا أن تكون نصف نساء العالم غير قادرات على اتخاذ قرارات خاصة بهن فيما يخصّ هل يمارسن الجنس أو لا، هل يتخذن موانع الحمل أو لا، هل يبحث عن العلاج أم لا" .

 

PUKmedia متابعة

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket