أشهر داعشية تخلع النقاب وتدعو لإعادتها إلى فرنسا

نساء‌‌ 06:34 PM - 2021-03-30

إيميلي كونيغ

خلعت إيميلي كونيغ أشهر "داعشية" فرنسية نقابها، وارتدت سروالا ضيقا وأسدلت ضفيرتها في مخيم روج شمال شرقي سوريا، مشيرة إلى أنها تفعل هذا من أجل تأكيد رغبتها بالعودة إلى فرنسا.

وتحتجز كونيغ البالغة 36 عاما، لدى المقاتلين الكورد منذ 2017 حين ألقي القبض عليها في منطقة الشدادي في محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا خلال معارك بين القوات الكوردية وتنظيم داعش.

واتهمت بالتجنيد والدعوة لتنفيذ هجمات في الغرب. وقد أدرجتها الأمم المتحدة على لائحتها السوداء للمقاتلين الأكثر خطورة، ثم الولايات المتحدة على لائحتها "للمقاتلين الأجانب الإرهابيين".

 

 

PUKmedia  فرانس برس

 

 

 

 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket