الاتحاد الوطني وتيار الحكمة.. تعزيز العلاقات التاريخية

الاراء 11:51 AM - 2021-02-21

زيارة السيد عمار الحكيم الى السليمانية

انها ليست المرة الاولى ولا الاخيرة التي يزور فيها احد من ال الحكيم السليمانية، فيما مضى كانوا يستهلون الزيارة بلقاء الرئيس مام جلال والان بدؤا الزيارة الى المدينة بزيارة ضريح فقيد الامة مام جلال وهذا يحمل في طياته مدلولات سياسية وخاصة.

على مر التاريخ السياسي ومقارعة الاستبداد في العراق كان ال الحكيم بمقدمة النضال وقدموا التضحيات في طريق الحرية والتحرر والتعايش، وادركوا من زمن بعيد حقيقة ان مشاكل العراق ليست خاصة بقومية معينة ومكون محدد وكانوا ولايزالون يضعون مشاكل العراق وحلولها على عاتقهم ومنها مشاكل الكورد ولهذا ترى ان مكانتهم وآراءهم تحظى بقدر كبير من التقدير وهذا يعد الخطوة الاولى لتشكيل تحالفات طويلة بين الشيعة والكورد والتي استمرت الى وقنا هذا.

ان هذه الاسرة الدينية والسياسية تحظى بمكانة كبيرة عند نظال الكورد في سبيل التحرر وحين اصدر السيد محسن الحكيم فتواه بحرمة الدم الكوردي في ستينيات القرن المنصرم في وقت كان الشيعة يشكلون الغالبية في الجيش العراقي كان لهذه الفتوى اثرا جللا في مجرى الامور واثبتت حقيقية ان ال الحكيم ينظرون الى مشاكل العراق من منظور وطني ما جعلهم يتحولون من اسرة دينية الى اسرة سياسية صاحبة مواقف بارزة في الاحداث السياسية، وهذا الخلط مابين الدين والسياسية تمخض عنها في نهاية المطاف تشكيل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ومنذ ذلك الوقت عندما تسلم المرحوم محمد باقر الحكيم قيادة المجلس كمؤسس له وبدأ النظال وتشكلت علاقات ستراتيجية وثيقة بين الكورد والشيعة بشكل عام والاتحاد الوطني والمجلس الاعلى وبين المرحومين الرئيس مام جلال والسيد محمد باقر الحكيم، علاقات وتحالفات استمرت وبقوة الى يومنا هذا وعقدت نظال الكورد والشيعة للتحرر والحرية في العراق ببعض وتكللت باسقاط الدكتاتورية.

الاتحاد الوطني الكوردستاني وتيار الحكمة الوطني يقودهما اليوم جيل جديد ناشئ من مدرستي طالباني والحكيم، يضعان نصب اعينهم تطوير علاقات الطرفين بشكل يصب في مصلحة العراق وكوردستان، ولايخفى ان السلطة وفلسفة الحكم في العراق تتعرض الى مشاكل من قبل اطراف وبشكل يكاد ان يخرجها من مسارها ولهذا فان تعميق الصداقة والتحالف بين الكورد والشيعة واجب يقع على عاتق الجميع وفي مقدمتهم الاتحاد الوطني وتيار الحكمة الوطني الذين باستطاعتهما لعب دور مهم ومصيري من اجل تصحيح المسار وتامين مستقبل افضل للعراق والعراقيين.

 

 

قسم الاخبار والسياسة 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة