الرئيس بافل جلال طالباني: لدينا إيمان راسخ بالشراكة الحقيقية في إدارة البلد

کوردستان 06:00 PM - 2024-05-11
الرئيس بافل جلال طالباني PUKMEDIA

الرئيس بافل جلال طالباني

الرئيس بافل طالباني الاتحاد الوطني

اجتمع بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، في لقاءين منفصلين بالعاصمة الأمريكية واشنطن، مع كل من آموس هوجستاين، المنسق الخاص للرئاسة الأمريكية للبنية التحتية العالمية وأمن الطاقة، وستيف بيتنر مدير دائرة شؤون العراق في وزارة الخارجية الأمريكية.

وخلال اللقاءين اللذين حضرهما درباز كوسرت رسول، مسؤول مكتب العلاقات للاتحاد الوطني، جرى التباحث حول آخر المستجدات في اقليم كوردستان، العراق والمنطقة.

وقدم الرئيس بافل جلال طالباني توضيحات حول الوضع العام في اقليم كوردستان وقطاع الطاقة، مشيرا الى أن "اقليم كوردستان له بنية تحتية قوية من الغاز، يجب التعامل معها بمسؤولية، كما ينبغي تطوير هذا القطاع من خلال إستراتيجية وطنية جديدة، ليكون عاملا لتقوية البنية التحتية لاقتصاد اقليم كوردستان، وتصرف وارداته في خدمة المواطنين وإعمار اقليمنا، وهذا هو الهدف الذي نسعى لتحقيقه ونريد المضي نحو العمران والرفاهية".

وفي واشنطن أيضا، نظمت ندوة حوارية للرئيس بافل جلال طالباني من قبل مكتب شؤون الشرق الادنى في الخارجية الأمريكية، حضرتها مكاتب مكافحة الارهاب، الشؤون العسكرية والسياسية، الديمقراطية وحقوق الانسان والعمل، عمليات الصراع والاستقرار، الاستخبارات والتحقيقات.

في مستهل الندوة، قدم الرئيس بافل ملخصا وافيا عن الأحداث والمستجدات السياسية، موضحا السياسة الوطنية للاتحاد الوطني الكوردستاني كقوة مؤثرة ومسؤولة تجاه اقليم كوردستان وشعبه، وقال: "كانت مساعينا منذ البداية من أجل تعزيز التعايش المشترك وإنهاء الخلافات، حيث كنا دوما مع الحل السلمي للمشكلات، وعملنا على أن نكون جزءا من الحل، ولدينا إيمان راسخ بالشراكة الحقيقية في إدارة البلد، وقد اتفقنا مع شركائنا في بغداد ضمن إطار حماية المصالح العليا، على إدارة البلد بالاستناد الى مبادئ الدستور وصون حقوق جميع المكونات في العراق".

وتضمنت الندوة حوارا مفتوحا، حيث قدم الرئيس بافل التوضيحات اللازمة للحضور، بشأن مسائل الانتخابات وإعادة تنظيم قوات البيشمركة، قائلا: "الجميع يعرفون موقفنا حول إجراء الانتخابات وتطوير العملية الديمقراطية في اقليم كوردستان، وأغلبية الأطراف السياسية الأخرى متفقة معنا وتهدف الى إحداث تغيير في نمط الحكم، ونرفض أي مسعى لتأجيل الانتخابات، لأننا لا نريد جعل إرادة ورغبة المواطنين في التغيير ضحية للمصالح الشخصية".

وفيما يتعلق بمسألة البيشمركة، قال الرئيس بافل جلال طالباني: الجهود متواصلة لإعادة تنظيم قوات البيشمركة وجعلها قوة وطنية، وننظر اليها بأمل، ودعم ومساعدات التحالف الدولي وخاصة الولايات المتحدة في هذا المجال محل تقديرنا وتسهم في تسريع العملية، كما نشدد على إدامة التنسيق العسكري والاستخباري من أجل حماية حياة المواطنين واستقرار المنطقة، لأن مخاطر الارهاب مستمرة، وعلينا جميعا مواجهتها معا".

PUKMEDIA

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

Logo تطبيق

app app Logo
The News In Your Pocket