الرئيس بافل طالباني..دور محوري في منع التفرد وخدمة المواطنين

کوردستان 11:09 AM - 2022-06-13

أكد عضو في المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، أن الرئيس بافل جلال طالباني لعب دورا رئيسيا في عدم توجه العراق نحو التفرد.
وقال ستران عبدالله في تصريح صحفي: إن السيد بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني ادى هذا الدور من محورين، محور اقليم كوردستان ومحور العراق، مبينا انه “رفض على صعيد الاقليم تفرد جهة سياسية واحدة بالقرار الكوردستاني، وادى هذا الدور عراقيا بتقديمه مرشحا اتحاديا لرئاسة الجمهورية لتعزيز مكانة الخيارات الكوردية المختلفة”.
واضاف: ان “هذا الدور تبلور ايضا في مساهمته في عدم اكتمال النصاب القانوني لجسات مجلس النواب المخصصة للتصويت على رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء”، موضحا ان “تلك الجلسات كانت ستنتج حكومة انفراد سياسي تحت عباءة الاغلبية السياسية، فيما العراق في أمسّ الحاجة الى التوافق الوطني بين الكتل والمكونات السياسية المختلفة”.
واشار الى ان الرئيس بافل جلال طالباني منع تحول العراق من التوافق والشراكة الى اغلبية لاتتوافق مع تطلعات الكورد”.
من جانبه، اكد سعدي احمد بيره،  ان زيارة رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني الى رئيس الحكومة ونائب رئيس الحكومة جاءت لتوفير احتياجات المواطنين.
وقال سعدي احمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني خلال تصريح متلفز تابعه PUKmedia: ان الاتحاد الوطني الكوردستاني قلق جداً من انخفاض نسبة المياه وزيادة التحصر وانعدام فرص العمل للشباب وانخفاض المستوى المعيشي للمواطنين وتعرض بعض المناطق للجفاف.
ومن منطلق الشعور بالمسوؤلية، قام بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بزيارة رئيس الحكومة ونائب رئيس الحكومة وطرح مطالب المواطنين امامهما واكد دعمه للحكومة من اجل خدمة المواطنين وتوفير احتياجاتهم، والزيارة جاءت من اجل تلبية مطالب المواطنين.
واضاف: ان الرئيس بافل طالباني اكد خلال الزيارة على ضرورة ان تقوم الحكومة بتوفير احتياجات المواطنين ودعمهم لمواجهة الازمة الاقتصادية التي تواجه العالم بسبب الحرب بين روسيا اوكرانيا، ومساعدتهم على مواجهة ظاهرة ارتفاع الاسعار.

الرئيس بافل جلال طالباني يزور رئاسة حكومة اقليم كوردستان
هذا وزار وفد رفيع المستوى من الاتحاد الوطني الكورستاني برئاسة الرئيس بافل جلال طالباني، رئيس ونائب رئيس حكومة اقليم كوردستان.
اذ زار بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، مسرور بارزاني رئيس حكومة اقليم كوردستان، وقوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كوردستان، فيما استقبل بحفاوة.
وخلال اجتماع، حضره د. خسرو كول، درباز كوسرت رسول، رزكار علي، اعضاء الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني، تم التأكيد على أهمية دعم حكومة اقليم كوردستان وبرنامجها الاصلاحي باتجاه تقديم خدمة اكثر للمواطنين. وتم خلال الاجتماع مناقشة المشاكل التي بحاجة الى وضع حلول لها.
وخلال الاجتماع ايضا، أكد الرئيس بافل جلال طالباني على دعم حكومة اقليم كوردستان، وانجاح برنامجها الاصلاحي والدفاع عن حقوق ومكتسبات شعب كوردستان.
مقابل ذلك، اشار رئيس حكومة اقليم كوردستان الى، ان حكومة اقليم كوردستان تمتلك برنامجا اصلاحيا مشتركا يشمل جميع الاطراف المشاركة في الحكومة وانه من الضروري العمل كفريق واحد لتقديم المساعدة والدعم من قبل جميع الاطراف الكوردستانية من اجل العمل على تنفيذ البرنامج الحكومي وتقديم الخدمات الى المواطنين في جميع ارجاء اقليم كوردستان.

الرئيس بافل طالباني يصل العاصمة بغداد
ووصل بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم الثلاثاء الماضي، الى العاصمة بغداد، فيما عقد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع الاطراف والجهات السياسية لحلحلة المشاكل وحل الانسداد في العملية السياسية وتشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة.

الرئيس بافل جلال طالباني يجتمع مع قادة الاطار التنسيقي
اجتمع رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل جلال طالباني في بغداد مع قادة الإطار التنسيقي.
وجرى خلال الاجتماع الذي حضره عضو الهيئة العاملة للمكتب السياسي درباز كوسرت رسول، وعضو المکتب السیاسی في الاتحاد الوطني خالد شواني، تبادل الآراء حول المعوقات التي تعترض العملية السياسية في العراق وتشكيل الحكومة القادمة واتفق المجتمعون على ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة خدمية وطنية تكون انعكاسا للواقع السياسي وتطلعات المواطنين.
كما أكد المجتمعون على معالجة المشكلات وفق الدستور، وعد الاجتماع اللجوء إلى الحوار البناء خطوة إيجابية من أجل الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني في البلاد.
وقال الرئيس بافل جلال طالباني إن التطورات والتغيرات تتطلب منا الحرص على الوحدة الوطنية وأن نخطو خطوات فعلية لخدمة المواطنين والاستقرار السياسي ومن أجل التوصل إلى حل وطني.

الرئيس بافل طالباني: الاتحاد الوطني حريص على وحدة الاطراف والقوى السياسية
واستقبل رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل جلال طالباني في منزل الرئيس مام جلال في بغداد الأمين العام لحركة بابليون ريان الكلداني.
وجرى خلال اللقاء الذي حضره عضو الهيئة العاملة في المكتب السياسي درباز كوسرت رسول وعضو المكتب السياسي خالد شواني، تبادل الآراء حول التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية وتوحيد الجهود لحل المشكلات التي تواجه تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.
وشدد الجانبان في الاجتماع على اللجوء إلى الخطوات الدستورية والتوصل إلى اتفاق سياسي في إطار المصلحة العامة وبعيدا عن الإقصاء.
وأوضح الرئيس بافل جلال طالباني أن الاتحاد الوطني كما في السابق سيكون حريصا على توحيد القوى والأطراف السياسية ولن يصبح جزءا في تشرذم العراقيين وتعطيل العملية السياسية قائلا: نريد أن نشكل جميعا حكومة خدمية وفاعلة تكون استجابة لمعالجة المشكلات الحالية وتكون قادرة تعزيز دعائم الدولة.

الرئيس بافل جلال طالباني: ضرورة اللجوء إلى شراكة حقيقية
بعد ذلك، استقبل رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل جلال طالباني في منزل الرئيس مام جلال في بغداد رئيس تحالف عزم مثنى السامرائي.
وجرى خلال الاجتماع الذي حضره عضو الهيئة العاملة للمكتب السياسي درباز كوسرت رسول وعضو المكتب السياسي خالد شواني بحث الأوضاع السياسية العامة في البلاد وتوحيد الجهود لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة. كما شدد الجانبان على تكثيف الجهود لتقريب الأطراف وتجاوز وضع الانسداد في العراق من أجل المصلحة العامة وحماية الأسس الدستورية.
واكد الرئيس بافل جلال طالباني على إرادة الاتحاد الوطني للوصول إلى تفاهم واتفاق وطني لتشكيل حكومة خدمية قائلا: إن اللجوء إلى شراكة حقيقية للإدارة والقرار السياسي في العراق ضرورة لهذه المرحلة وستقود البلاد إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني، وهو رغبة جماهيرية شاملة.

الرئيس بافل طالباني: نسعى لبناء حكومة خدمية تقود العراق إلى بر الأمان
هذا واستقبل رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل جلال طالباني في منزل الرئيس مام جلال في بغداد وفد ممثلي النواب المستقلين في مجلس النواب العراقي.
وأوضح الوفد الضيف خلال اجتماع الذي حضره عضو الهيئة العاملة للمكتب السياسي درباز كوسرت رسول وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني خالد شواني، هدف زيارتهم إلى إقليم كوردستان ونتائج لقاءاتهم ومباحثاتهم مع الأطراف في الإقليم والعراق، وكذلك مبادرتهم لتجاوز الأزمات والمعوقات في العملية السياسية في العراق وطالب الوفد بافل جلال طالباني بلعب دور مهم ومؤثر كما كان يفعل الرئيس مام جلال لخلق أرضية مناسبة وملائمة لحل المشكلات واتباع سياسية حكيمة.
وأعلن الوفد أن الرئيس بافل والاتحاد الوطني الكوردستاني لهما مكانة كبيرة ومؤثرة في جمع الفرقاء وإنقاذ العراق من وضع الانسداد السياسي.
في المقابل أوضح الرئيس بافل جلال طالباني هدف زيارته إلى بغداد واجتماعاته مع الأطراف للوفد الضيف قائلا: إن هدفنا واضح وإن مساعينا هي من أجل التوصل إلى تفاهم واتفاق وطني من أجل بناء حكومة خدمية تقود العراق إلى بر الأمان.

الرئيس بافل طالباني وقيس الخزعلي يبحثان معوقات تشكيل الحكومة الجديدة
كما واجتمع بافل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني مع الشيخ قيس الخزعلي الامين العام لعصائب اهل الحق.
في اللقاء، تم تقييم العملية السياسية ومعوقات تشكيل الحكومة العراقية الجديدة حيث جدد الجانبان التأكيد على اهمية تسخير الجهود والمساعي من اجل افساح الطريق امام تشكيل حكومة خدمية وضمان الاستقرار.
كما اكد الاجتماع على تواصل الحوارات والمساعي والعمل المشترك بما يخدم العملية السياسية في العراق.

رئيس الاتحاد الوطني يعقد اجتماع قمة مع الاطار التنسيقي وتحالف عزم
في ختام سلسلة اللقاءات والمبحاثات، اجتمع الاتحاد الوطني الكوردستاني برئاسة بافل جلال طالباني، مع الاطار التنسيقي وتحالف عزم برئاسة مثنى السامرائي.
وخلال الاجتماع، جرى استعراض الوضع السياسي الراهن وايجاد سبل الحل للانتقال بالوضع نحو الافضل بمشاركة باقي القوى الوطنية الاخرى.
المشاركون في الاجتماع طالبوا، الحكومة بضرورة القيام بواجبتها الملقاة على عاتقها ازاء المواطنين وان تبذل الجهود في تحسين الخدمة المقدمة في عموم البلاد.
واتفقت الاطراف المجتمعة على اهمية تنسيق المواقف في سي مواجهة كل المخططات التي تهدد استقرار العملية السياسية والتجربة الديمقراطية في البلاد . 
كما وشدد المجتمعون على ضرورة مواصلة المساعي لتحقيق الاولويات في تشكيل حكومة قوية قادرة على اجراء اصلاحات شاملة في مؤسسات الدولة، وضمان حقوق جميع ابناء الشعب العراقي وفق القانون والدستور .

PUKmedia متابعة 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket