دعوة لانعقاد مؤتمر دولي بشأن ضحايا الاسلحة الكيمياوية

جینوساید 01:41 PM - 2021-11-29

اصدرت منظمة الدفاع عن حقوق ضحايا المقابر الجماعية، بيانا في ذكرى اليوم العالمي لضحايا الاسلحة الكيمياوية،داعية الى انعقاد مؤتمر دولي حول آثار الاسلحة الكيمياوية في اقليم كوردستان.
ويصادف 30 من تشرين الثاني، مناسبة احياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيمياوية، وذلك لتأبين ضحايا الحرب فضلا عن التأكيد مجدد على التزام منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية في القضاء على التهديد بها. 
وقالت المنظمة في بيان، تلقى PUKmedia نسخة منه: ان النظام المقبور استخدم الاسلحة الكيمياوية ضد شعب كوردستان في الثمانينيات من القرن المنصرم،وفي اكثر من منطقة في كوردستان ما اسفر عن سقوط اعداد كبيرة من الضحايا، موضحة، ان النظام المباد قصف مناطق باليسان وشيخ وسنان سنة 1987، كأولى المناطق التي تعرضت للقصف الكيمياوي ما اسفر عن استشهاد اكثر من 275 من النساء والاطفال باعمار مختلفة، كما تعرض مناطق " كوبتبة وعسكر" سنة 1988، للقصف الكيمياوي ما اسفر عن استشهاد اكثر من 300 شخص، كما تعرضت مناطق قرداغ ومناطق في بادينان، الى القصف بالاسلحة المحرمة عقب عمليات الانفال السيئة الصيت سنة 1988 ما اسفر عن سقوط مئات الضحايا.
واضافت: ان قصف مدينة حلبجة الاسلحة في 1988/3/16، اسفر عن استشهاد اكثر من 5 آلاف مواطن، واصابة  نحو 10 آلاف آخرين بجروح، مازالت آثار تلك الجريمة باقية. مشيرة الى ان النظام المقبور استخدم غازات سامة، الخردل والسارين وتابون و VX سيانيد.
وبينت منظمة الدفاع عن حقوق ضحايا المقابر الجماعية، ان العراق حصل على عضوية المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية للفترة 2022-2024 رسميًا، داعية ، اقليم كوردستان الى دور اكثر فاعلية في عضوية العراق لمنظمة " OPCW" لكي يستطيع تقديم جميع الادلة والوثائق امام الدول الاعضاء في المنظمة لمنع تكرار جرائم  استخدام الاسلحة الكيمياوي في جميع العالم.
ولفتت الى ان العديد من ضحايا المقابر الجماعية والذين دفنوا احياء لازالت اثار الاسلحة الكيمياوية باقية عليها، وفي الفترة السابقة تمت اعادة فتح تلك المقابر بشكل غير صحيح او علمي ما اسفر عن تعرض اعضاء من تلك الفرق الخاصة بالاشعة الكيمياوية، داعية الحكومة العراقية الى التعاون مع حكومة اقليم كوردستان في رفع رفات ضحايا المقابر الجماعية استنادا الى قانون رقم 5 لسنة 2006، كما دعت المنظمات الدولية الى دعم حكومتي الاتحادية واقليم كوردستان في فتح المقابر الجماعية، مجددة دعمها التام لجميع الجهود التي من شأنها حظر الاسلحة الكيمياوية في العالم.
وطالبت، منظمة الدفاع عن حقوق ضحايا المقابر الجماعية، منظمة " OPCW"، تفعيل جهودها من اجل الزام تلك الدول والجهات التي ساندت النظام المقبور في استخدام الاسلحة الكيمياوية، بتعويض اهالي الضحايا  واعادة بناء المناطق المتضررة، داعية المنظمة الدولية " OPCW"، ارسال لجنة الى اقليم كوردستان، للاطلاع عن كثب لآثار استخدام الاسلحة الكيمياوية، والعمل من اجل انعقاد مؤتمر دولي لاظهار آثار استخدام النظام المباد للاسلحة الكيماوية ضد شعب كوردستان.

PUKmedia ترجمة
 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket