الادارة الذاتية: لا يمكن إيجاد مخرج سياسي للأزمة السورية بغياب الكورد

کوردستان 05:33 PM - 2021-10-18

انطلقت في مدينة جنيف السويسرية اليوم الاثنين، الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، وسط غياب لممثلي الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا. 
واكدت الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، فشل اي مشروع سياسي في البلاد بغياب الكورد، وذلك على لسان فتح الله حسيني القيادي في الحزب اليساري الكوردي وعضو ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في إقليم كوردستان.
وقال حسيني في حديث لـ PUKmedia، "بغياب الكورد وممثلي الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لن ينجح أي مشروع سياسي مقبل في سوريا"، مضيفا بأن "فشل سلسلة جنيف وغيرها من المؤتمرات الدولية حول إيجاد مخرج سياسي للأزمة السورية الا جراء اقصاء الكورد من هكذا ملتقيات سياسية دولية لذلك يبقى اي مشروع سياسي منقوصا بغياب الكورد وممثليهم في الإدارة الذاتية لأنها باتت تمثل نسبة خمسة ملايين سوري والقومية الثانية في البلاد".
وشدد حسيني على ان "اي توافق حول دستوري سوري مقبل بغياب الكورد لن يعبر عن إرادة الكورد كقومية ولا عن إرادة الإدارة الذاتية كمشروع سياسي وعسكري متكامل وقائم على توافقات ناجحة".
هذا ومن المنتظر ان تقدم كل من الأطراف الثلاثة مقترحات مبادئ دستورية يتم نقاشها بين الوفود ومن ثم تطرح للنقاش في جلسة المجموعة المصغرة.
ويشرف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون على الاجتماعات.
وأعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أمس الأحد أنه "تم الاتفاق خلال اجتماع بين الأطراف السورية، على البدء بعملية صياغة مسودة الإصلاح الدستوري في سورية، الأسبوع الحالي"، بحسب صحيفة الوطن.
إعلان بيدرسون جاء في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، بعد اجتماع عقده مع الرئيسين المشاركين للجنة مناقشة الدستور، أحمد الكزبري، ممثلا عن الوفد الوطني، وهادي البحرة ممثلا عن وفد المعارضة وهو الأول من نوعه، وذلك عشية انطلاق الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة المصغرة في المدينة السويسرية اليوم والتي ستستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

PUKmedia / خاص 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket