مراقب أمني يوضح اسباب انتشار القوات الامنية في بغداد

العراق 06:55 PM - 2021-10-16

صورة مؤرشفة

بيّن خبير بالشأن الأمني والسياسي، اليوم السبت، ان الانتشار الكثيف للقوات الامنية في العاصمة الاتحادية بغداد يأتي كخطوة استباقية للحكومة من حدوث اية صراعات اثر اعلان النتائج النهائية للانتخابات.
هذا ونقلت وسائل اعلام عراقية عن رئيس أركان الجيش العراقي، قوله: تأهب أمني تحسبا لأي طارئ بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية.
الخبير الأمني والسياسي أحمد الخضر قال في تصريح خاص لـ PUKmedia: ان اعلان رئيس اركان الجيش العراقي لهذا التأهب الامني الكبير في العاصمة بغداد يأتي نظرا لما شاهدناه من رفض لجهات سياسية لنتائج الانتخابات وهذه الجهات السياسية تمتلك السلاح بشكل كبير.
وأضاف الخضر: ان هنالك توجس من الحكومة، خوفا ان تقوم هذه الجهات بالنزول الى الشارع باسلحتها بعد اعلان نتائج الانتخابات من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في وقت لاخق من اليوم، واصفا الخطوة بالاستباقية من قبل حكومة الكاظمي بمنع حدوث اي صراعات قد تنشب على خلفية نشر النتائج المعلنة للانتخابات والتي خسر فيها الجهة او التحالف التي يمتلكون السلاح بشكل كبير، على حد تعبير الخضر.
هذا وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، قد اعلنت في وقت سابق من اليوم عن اعلان النتائج النهائية مساء اليوم.
وقال عماد جميل، عضو الفريق الإعلامي في المفوضية في تصريح خاص لـPUKmedia: ان عملية العد والفرز اليدوي انتهت اليوم.
واضاف: ان النتائج النهائية للانتخابات التشريعية لعام 2021، ستعلن في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم السبت 2021/10/16، او بعدها بقليل.
وعلى صعيد منفصل، اكد مصدر مطلع لـPUKmedia: ان ساحتي الفردوس والتحرير تشهدان، وبعض مناطق السعدون وسط بغداد، انتشارا امنيا كثيفا، مؤكدا ان القوات دخلت حالة انذار قصوى قبيل اعلان النتائج النهائية للانتخابات مساء اليوم.
وكانت المفوضية العليا المستقلة وبعد اعلانها النتائج الاولية عقب 24 ساعة من الانتخابات، قد اعادت العد والفرز اليدوي بحضور مراقبين للتأكد من النتائج.

PUKmedia خاص

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket