الكورد ابرز عناصر الخلاف الروسي التركي في سوريا

کوردستان 09:34 AM - 2021-10-16

رجحت صحيفة روسية تصاعد التوتر بين روسيا وتركيا في سوريا، فيما اكد سياسي كوردي ان بامكان موسكو لعب دور محوري في اطلاق الحوار بين الكورد والحكومة السورية. 
ونقلت صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا الروسية في تقرير لها عن الكاتب ايغور سوبوتين، قولها "رفعت السلطات الروسية والتركية بشكل ملحوظ لهجة الاتهامات المتبادلة بشأن سوريا. فبعد أن ألمح رجب طيب أردوغان، إلى الاستعداد لدفع القوات الكوردية بعيدا عن حدود تركيا إلى العمق المطلوب، ردت الدبلوماسية الروسية ببيان بأن دمشق الرسمية لها الحق في استعادة سيادتها على كامل أراضي البلاد، على الرغم من أن جزءا منها لا يزال يخضع لسيطرة قوات غير حكومية ترعاها أنقرة.
من جانبه قال الباحث الزائر في معهد الشرق الأوسط بواشنطن وخبير المجلس الروسي للشؤون الدولية، أنطون مارداسوف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا": "كانت القمة بين رئيسي تركيا وروسيا قصيرة نوعا ما. ومن المستبعد أن يكون قد تم التوصل هناك إلى اتفاق بشأن مقايضة روسية تركية جديدة في سوريا".
ويرى مارداسوف انها "مسألة أخرى أن الطرفين، حتى بعد المباحثات، لم يصرحا قط عن اتفاقات محددة، مفضلين ترك مجال لتفسير أفعالهما". من هنا، وفقا لمارداسوف، يمكن أن تبدأ عملية جديدة"، مضيفا "لكن لا داع للتسرع في استنتاجات حول بدايتها، أولاً، لا توجد قوات تركية رسميا في منطقة تل رفعت؛ وثانياً، محاولات جيش الأسد تجاوز المواقع التركية، دون موافقة، قد تواجه مقاومة من القوات المسلحة التركية؛ وثالثا، من الصعب للغاية على موسكو الوفاء بالتزامات العام 2019: من الصعب عليها تقديم شيء للكورد مع الوجود الأمريكي في شرق سوريا".
القيادي في الحزب اليساري الكوردي في سوريا فتح الله حسيني، كشف عن ان روسيا تحاور الكورد الآن وهي تضغط باتجاه اطلاق حوار بينهم وبين الحكومة السورية. 
وقال حسيني وفي حديث لـ PUKmedia، اليوم السبت، ان "موسكو إلى الآن تحاور الكورد وتضغط باتجاه الحوار مع نظام دمشق وعليها أيضا أن تضغط بقوة على النظام لبدء حوار جذي شامل حول مجمل الأوضاع السياسية والأمنية والعسكرية".
وأضاف حسيني "للكورد علاقات مع أمريكا ولكن ليست على حساب روسيا وبالتأكيد فإن للقوتين روسيا وأمريكا دور حاسم في الأزمة السورية الا انه لم يتم التوافق النهائي حول هذه المعضلة نظرا للدور الإقليمي السلبي وخاصة التركي في هذا المجال".
ويرى حسيني ان باستطاعة "موسكو لعب دور محوري في الضغط على النظام السوري للحوار مع الكورد وفي الوقت نفسه منع تركيا من ارتكاب جرائم جديدة واحتلالات جديدة في الخارطة السورية".

PUKmedia / خاص 

شاهد المزيد

الأكثر قراءة

لتصلكم اخبارنا لحظة بلحظة

حملوا

تطبيق

The News In Your Pocket